الرئيسة   قطوف   .

.

هل شاقتك بسمة الطفل الغرير؟ إنما ذلك لصفاء قلبه ونقائه.. هناك الكثير ممن يحملون هذا القلب.. اكتشافهم جزء من سعادة الدنيا.