الرئيسة    الفتاوى   إزالة النجاسة   التفريق بين الجارية والغلام من حيث طهارة القيء والبول

التفريق بين الجارية والغلام من حيث طهارة القيء والبول

فتوى رقم : 9767

مصنف ضمن : إزالة النجاسة

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 11/09/1430 09:54:56

س: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. عندي سؤال بسيط، هو سماعي من الناس أن بول الجارية نجس وبول الصبي غير نجس، أنا لست من الذين يجادلون في الدين، لكن كان مفهموي من الحديث أنه يرش على بول الصبي؛ لأنه لا يبول في مكان واحد، بعكس الجارية فإن بولها في مكان واحد، ولا علاقة لها بالنجاسة، وكذلك زادوا عليه بأن قي الجارية يجب غسله بخلاف الصبي . أرجو التوضيح ؛ لأني أول مرة أسمع بهذا الكلام . وشكرا لكم.

ج : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. بول الغلام والجارية كلاهما نجس ، لكن الفرق بينهما من حيث التطهير؛ فبول الجارية يغسل ، وبول الغلام يرش ؛ لقوله صلى الله عليه وسلم في حديث أبي السمح عند أبي داود والنسائي: "يغسل من بول الجارية ، ويرش من بول الغلام" وأما الحكمة في التفريق بينهما في الغسل فمختلف فيها بين العلماء ، وليس لنا إلا أن نقول: سمعنا وأطعنا . وأما التفريق بين قيء الجارية وقيء الغلام فغير صحيح ، بل هما سواء ، والصحيح: أن القيء كله من الصغير والكبير طاهر . والله أعلم.

طهارة    متنجس    تنجيس