الرئيسة    الفتاوى   مسائل متفرقة   أعطاه زميله وديعة ليسلمها لآخر فسرقت

أعطاه زميله وديعة ليسلمها لآخر فسرقت

فتوى رقم : 8742

مصنف ضمن : مسائل متفرقة

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 15/07/1430 12:35:45

س : السلام عليكم ورحمة الله .. يا شيخ سليمان ! جاء إلي زميل في العمل وأعطاني حقيبة كمبيوتر ، وقال : هذا جهاز أحد الطلبة وسيأتيك بعد صلاة المغرب ويأخذه . ثم أخذته منه على أن يأتي هذا الطالب ويأخذه ، وتركته في درج في المكتب لكنه لم يأت ، وأنا جلست إلى الصباح ومن التعب نسيت الحقيبة التي لم أدر حتى ما يوجد فيها ، وذهبت إلى البيت حتى مر أسبوع ثم جاء إلي الزميل يسألني عن جهاز الطالب ، وتذكرته في حينها لكنه اختفى و سُرق ، يا شيخ! سؤالي : هل علي أن أدفع قيمة الجهاز كاملة أو نصفها أو ليس علي شيء ؛ لأني لا أعرف حتى نوعية هذا الجهاز ؟. أفيدوني أثابكم الله .

ج : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. هذه وديعة ، وإذا كنت قد وضعتها في محل حفظ مثلها سواء كان ذلك في الغرفة أو في الدرج ، ثم سرقت فلا ضمان عليك؛ لأن يدك يد أمانة ، وإن كنت قد فرطت في ذلك بأن كانت الغرفة ليست محل حفظ مثلها إذا كانت خاصة بك أو كانت الغرفة مشتركة والدرج ليس محل حفظ مثلها فيجب عليك أن تضمن هذه الوديعة ؛ لقوله صلى الله عليه وسلم : "على اليد ما أخذت حتى تؤديه" رواه الأربعة من حديث الحسن عن سمرة رضي الله عنه . والله أعلم.