الرئيسة    الفتاوى   الأيمان والنذور   الحلف في النفس دون تلفظ

الحلف في النفس دون تلفظ

فتوى رقم : 8526

مصنف ضمن : الأيمان والنذور

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 05/07/1430 09:23:46

س : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. جزاكم الله عنا ألف خير .. يا شيخ ! أرجو الإجابة عن سؤالي - فأنا في هم كبير - : أنا يا شيخ ! دائما أقسم بيني وبين نفسي ، أي : كثيرة الحلف . وكثيرة جداً هي الأمور التي أحلف بها بيني وبين نفسي والحلف أي القسم الذي أقوله لا أتفوه بها شفهيا ولكن بيني وبين نفسي سرا لا أحد يسمعني ، هل علي كفارة في ذلك ؟ أرجو الإجابة وفي ميزان حسناتك يا رب .

ج : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. إذا كنت لم تتلفظي باليمين فلا كفارة عليك؛ لقوله صلى الله عليه وسلم : "عفي لأمتي عما حدثت به أنفسها ما لم تعمل أو تتكلم" رواه البخاري ومسلم . والله أعلم .