الرئيسة    الفتاوى   أحكام المولود وتربية الأولاد   مراقبة صفحات الانترنت الخاصبة بالإخوة والأبناء

مراقبة صفحات الانترنت الخاصبة بالإخوة والأبناء

فتوى رقم : 7567

مصنف ضمن : أحكام المولود وتربية الأولاد

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 04/06/1430 17:04:11

س : السلام عليكم .. أخي يبلغ من العمر 13 سنة ، وهو يستخدم الماسنجر مع أصدقائه وأقاربه وبنات خالاتي ..الخ ، وإذا تحدث معهم يتم تسجيل المحادثة تلقائيا في الجهاز في قسم المستندات ، فما حكم أن أقرأ محادثاته هل يعتبر من التجسس ؟ علماً أني أقرأها خوفا من أن يتلقى من أصدقائه صوراً غير أخلاقية ، أو أنه يتحدث مع قريباتنا بكلام غير لائق كالمشاجرة - مثلا - وأخاف أحيانا أن يرسل صوراً لنا نحن ( من صورنا الخاصة ) لأني دائما أقول له : لا تكتب اسمك الحقيقي على الماسنجر ؛ لأن هناك ما يسمون بالهكرز . وأخاف - أيضا - أن يضيف أشخاصاً لا يعرفهم ، وقد يكونون من الهَكَر ثم يخترقون الجهاز ، وخاصة أن الجهاز فيه خصوصيات لنا من الصور ..الخ) ؟. وهل يحق لي بفتح الصفحات التي قد دخل عليها مسبقا ؟. وشكراً .

ج : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. ما دام الأمر كما ذكرت فلا حرج عليكم في الدخول على صفحاته الخاصة ، وإن كنا نرى لكم أن تحاولوا إقناعه بترك الدخول على الماسنجر ؛ لما لذلك من عواقب وخيمة في الحال والمستقبل . والله أعلم.