الرئيسة    الفتاوى   شروط الصلاة   الصلاة في الكعبة وفوقها

الصلاة في الكعبة وفوقها

فتوى رقم : 6243

مصنف ضمن : شروط الصلاة

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 30/02/1430 17:21:00

س: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. فضيلة الشيخ .. هل تجوز الصلاة داخل الكعبة وفوقها؟

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. اتفق العلماء على جواز صلاة النافلة داخل الكعبة، واختلفوا في حكم أداء الفريضة داخلها، فذهب مالك وأحمد وهو قول ابن جرير والإمام ابن تيمية بعدم صحة الفريضة داخل الكعبة، واستدلوا بقوله تعالى: "ومن حيث خرجت فول وجهك شطر المسجد الحرام"، والمصلي في الكعبة لا يكون مستقبلا للبيت كله؛ لأن بعض البيت يكون خلفه وعن يمينه وعن شماله فلا تصح.
والقول الثاني: أن الفريضة تصح في الكعبة كما تصح النافلة، وهو قول أبي حنيفة والشافعي والثوري، وهو رواية عن أحمد، واختاره ابن سعدي.
وأما حديث ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى أن يصلي في سبعة مواطن ذكر منها: "فوق ظهر بيت الله" فهو ضعيف.
والصحيح هو القول الثاني، ومما يؤيد هذا القاعدة المشهورة وهي: أن ما صح في الفريضة صح في النافلة والعكس صحيح إلا ما استثناه الدليل، ولا أعلم دليلا يخص الفريضة عن النافلة بحكم.
ولا علم لي بحكم الصلاة فوقها. والله أعلم.