الرئيسة    الفتاوى   شروط الصلاة   مدافعة الريح والشك في خروجها أثناء الصلاة

مدافعة الريح والشك في خروجها أثناء الصلاة

فتوى رقم : 5606

مصنف ضمن : شروط الصلاة

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 03/02/1430 20:47:00

س: فضيلة الشيخ! أحاول أن أطبق هذا الحديث "حَتَّى يَسْمَعَ صَوْتَاً أَوْ يَجِدَ رِيحَاً" في صلاتي لكن أحيانا أدخل في الصلاة وتألمني بطني وأشعر بقرب خروج الريح فأحبسها وأظل في شك هل خرجت أم لا لأني أشعر بحركة قوية، فما حكم الصلوات الفائتة؟

ج: الحمد لله أما بعد .. صلواتك صحيحة، ونوصيك بالاستمرار في العمل بالحديث وأن لا تلتفت إلى هذا الشك؛ لكن إن وصلت إلى حد المدافعة التي تمنعك من الخشوع فالمشروع لك أن تخرج من الصلاة وتحدث ثم تتوضأ وتعيد الصلاة ولو فاتتك الجماعة؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: "لا صلاة بحضرة طعام ولا وهو يدافعه الأخبثان"؛ ما لم يكن هذا مستمرا معك بسبب وسواس أو مرض؛ فيكفيك في الحالين الوضوء، ثم تصلي على حالك؛ ولو خرجت هذه الريح، ما لم تنتقض طهارتك بناقض آخر، أو أخرجتها حال المرض باختيارك دون حرج. والله أعلم.

شاك