الرئيسة    الفتاوى   مسائل متفرقة   التصرف في الوديعة باقتراض أو إقراض أو استثمار

التصرف في الوديعة باقتراض أو إقراض أو استثمار

فتوى رقم : 4590

مصنف ضمن : مسائل متفرقة

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 26/12/1429 07:53:00

س: لدي مبلغ من المال وديعة لأحد أقاربي، وأرغب في الاستفادة منه؛ فهل يمكنني أن أستفيد منه في تجارة؟ علماً بأنني سوف أضمن خسارته في حالة الخسارة، وأتحملها بنفسي، لكن هل يجوز أخذ الربح؟ أيضاً هل يجوز الإقراض منه؟ وفقكم الله لما يحبه ويرضاه.

ج: الحمد لله وبعد .. لا يجوز لمن أُودع وديعة أن يتصرف فيها بأي نوع من أنواع التصرف كالبيع أو الإجارة أو الإعارة أو الاستثمار أو الإقراض؛ لأنه ملك للغير لا يجوز التصرف فيه ؛ وذلك ما لم يوجد منه إذن صريح أو ضمني. والله أعلم.