الرئيسة    الفتاوى   الرقائق والأذكار والأدعية   قول (لا إله إلا الله...) أربعين مرة طلباً لإحياء القلب وترقيقه

قول (لا إله إلا الله...) أربعين مرة طلباً لإحياء القلب وترقيقه

فتوى رقم : 4062

مصنف ضمن : الرقائق والأذكار والأدعية

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 18/10/1429 18:49:00

س: هل يجوز أن أقول: "لا إله إلا الله وحده لا شريك له" أربعين مرة بين صلاة الفجر والإقامة بنية أن الله يحيي قلبي؟ وما هي الأمور التي تحيي القلب وترققه؟

ج: لا نرى هذا العمل مشروعاً؛ لعدم وروده عن النبي صلى الله عليه وسلم، ولو كان خيراً لسبقنا إليه عليه الصلاة والسلام، وفي الكتاب والسنة مما يحيي القلب ويرققه الشيء الكثير الذي لا نحتاج معه إلا هذا الذكر، ومن ذلك قراءة القرآن بتدبر، وقراءة الأذكار الواردة عن النبي صلى الله عليه وسلم، سواء كانت مقيدة بزمان أو مكان، أو كانت مطلقة. والتفكر في مخلوقات الله تعالى وآلائه ونعمه.
وأما ما نقله ابن القيم عن شيخ الإسلام ابن تيمية من قوله لهذا الذكر وأنه يحيي القلب ويرققه فهذا اجتهاد منه، يؤجر عليه، لكن لا يوافق عليه؛ لأنه يحتاج إلى دليل من الكتاب والسنة، ولا دليل فيما نعلم يدل على ما ذكره. والله أعلم.