الرئيسة    الفتاوى   صفة الصلاة   التفكير في أمور الدنيا في الصلاة

التفكير في أمور الدنيا في الصلاة

فتوى رقم : 3234

مصنف ضمن : صفة الصلاة

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 18/10/1429 16:22:00

س: صليت الظهر أربع ركعات، وكنت أفكر ماذا سأفعل بالعصر؛ فما الحكم؟

ج: صلاتك صحيحة ولا شيء عليك؛ لكن ينبغي لك أن تجاهد نفسك على دفع هذه الخواطر وتحصيل أسباب الخشوع في الصلاة. والله أعلم.

تفكير    دنيا    صلاة    خشوع    

خاشع