الرئيسة    الفتاوى   الرقائق والأذكار والأدعية   سؤال الله باسمه الأعظم شيئا من أمور الدنيا

سؤال الله باسمه الأعظم شيئا من أمور الدنيا

فتوى رقم : 2465

مصنف ضمن : الرقائق والأذكار والأدعية

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 15/10/1429 20:32:00

س: هل يجوز أن أسأل الله بصفة من صفاته أو باسمه الأعظم شيئاً من مطالب الدنيا كأن أقول: أسألك يا حي يا قيوم أن تيسر لي الحمل وتهبني الذرية؟

ج: كل ما جاز الدعاء به: شُرع أن يؤتى فيه بأسباب الإجابة، وآداب الدعاء؛ كالسؤال باسم الله الأعظم، أو بأسمائه الحسنى وصفاته العلى؛ ولو كان ذلك في مطلب دنيوي بحت. والله أعلم.