الرئيسة    الفتاوى   الأيمان والنذور   عدول الناذر إلى الكفارة بعد أن شرع في الصيام وفاء بنذره

عدول الناذر إلى الكفارة بعد أن شرع في الصيام وفاء بنذره

فتوى رقم : 22715

مصنف ضمن : الأيمان والنذور

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 01/01/1443 16:32:47

س: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. ما حكم من نذر نذر اللجاج والغضب بصيام شهرين، ثم لما شرع في الصيام؛ فهل له الرجوع إلى كفارة اليمين على القول بأنه مخير بين الوفاء بنذره أو يكفر كفارة يمين؟ وهل يوجد من قال بأن من شرع في الواجب المخير لزمه إتمامه؟

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. من نذر بفعل شيءٍ تعبدي ذو أجزاء مستقلة كالصيام ونحوه، وكان هذا النذر نذراً خرج مخرج اليمين كنذر اللجاج والغضب؛ مما يخرج مخرج اليمين، ثم بدا له أن يكفر عنه كفارة يمين كان له ذلك، ولا يضره شروعه في العبادة. والله تعالى أعلم.