الرئيسة    الفتاوى   أحكام المولود وتربية الأولاد   نوم البالغ أو المراهق مع أخته في غرفة واحدة

نوم البالغ أو المراهق مع أخته في غرفة واحدة

فتوى رقم : 22671

مصنف ضمن : أحكام المولود وتربية الأولاد

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 25/12/1442 09:44:38

س: السلام عليكم .. هل يجوز أن ينام أخي البالغ مع أختي في نفس الغرفة، كل واحد في فراش مستقل؟

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. فلا أرى للأبوين أن يسمحا بنوم الذكر مع الأنثى في غرفةٍ؛ واحدة ما داموا قد بلغوا أو اقتربوا من البلوغ أو بلغ واحد منهما، والمعنى الذي قال فيه النبي صلى الله عليه وسلم: "وفرقوا بينهم في المضاجع" وارد في هذه الأيام بل هو أشد لا سيما مع هذه الهجمة الشرسة على أخلاق الناس في التلفاز، والقنوات الفضائية، وبرامج ومواقع الإنترنت، وشبكات التواصل الاجتماعي بما يدمي القلب ويحزن النفس، نسأل الله عز وجل أن يحفظنا وإياكم من الفتن.
وعليه: فلا يجوز للأب - من باب ولايته - أن يسمح بذلك، بل يجعل غرفة خاصة للإناث وغرفة خاصة للذكور. والله تعالى أعلم.

أخ    بلوغ    أخت    نوم    أدب    تربية    خلوة    حُجرة