الرئيسة    الفتاوى   الزكاة   إسقاط الدين واحتسابه من الزكاة

إسقاط الدين واحتسابه من الزكاة

فتوى رقم : 22479

مصنف ضمن : الزكاة

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 25/09/1442 16:05:58

س: السلام عليكم.. أعطيت إخوتي دينا من فلوس زوجي دون علمه، ولم يسددوا حتى الآن.
زوجي أعطاني زكاة وطلب مني أن أعطي إخوتي، وأنا أريد أن أسترد الدين الذي عليهم من هذه الزكاة؛ علما بأني سأخبرهم بهذه الزكاة وأني أخذت الدين الذي عليها منها؛ فما حكم ذلك؟

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.. فيجوز إسقاط الدين واحتسابه من الزكاة وهو وجه عند الشافعية، وقول طائفة من السلف؛ كعطاء والحسن وعبدالرحمن بن مهدي وسفيان.
وهذا هو اختيار ابن تيمية بالجواز في قدر الزكاة فقط؛ ذكرته في جواب سابق.
كما أن تصرفك بإقراضهم من مال زوجك دون علمه هو تصرفُ فضوليٍ لم يجزه الزوج؛ بل لم يعلم به؛ فهو في ذمتك لزوجك، وليس دينا على إخوانك لهذا الزوج؛ فلو قيل: إن مسألة احتساب الدين زكاة لا ترد هنا لكان له وجه.
وبالجملة فلك أن تردي هذه الزكاة لزوجك على أنها وفاء من إخوانك لدينهم . والله أعلم.

إعسار