الرئيسة    الفتاوى   أحكام اللباس والزينة والحجاب والعورات   كشف المرأة عورتها للعلاج عند الأخ الطبيب

كشف المرأة عورتها للعلاج عند الأخ الطبيب

فتوى رقم : 22457

مصنف ضمن : أحكام اللباس والزينة والحجاب والعورات

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 19/08/1442 12:08:04

س: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. هل يجوز للأخ إن كان طبيباً معالجة أخته في أماكن كظهرها أو بطنها، وإن تعين وجوده مرافقاً لأخته المريضة، هل يجوز له القيام بحاجياتها من تغيير ملابس والقيام بكل ما يحتاجه المريض؟

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. نعم؛ يجوز للأخ أن يعالج أخته، وإذا لزم كشف عورتها فيكون ذلك لطبيبة فإن لم توجد فإن قيام الأخ بذلك أقل مفسدة من الأجنبي.
وإذا استحيت المرأة من أخيها أكثر من الأجنبي، ووجدت حرجا من أخيها فلها أن تعالج عند الطبيب الأجنبي عنها؛ لأن الحرج في الشريعة مرفوع.
وأما تمريضها وخدمتها بما قد يؤدي إلى كشف بعض عورتها فلا يكون إلا من امرأة؛ لوفرة الممرضات. والله أعلم.

دواء    طبيب    كشف    امرأة    رجال    أخ    أخت    

تداوي    مداواة    طبيب    ذكورة    ذكر    امرأة