الرئيسة    الفتاوى     ابنتهم سيئة الخلق وتخرج دون رضاهم، فكيف يتصرفون معها؟

ابنتهم سيئة الخلق وتخرج دون رضاهم، فكيف يتصرفون معها؟

فتوى رقم : 22104

مصنف ضمن :

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 28/10/1440 10:02:57

س: السلام عليكم ورحمة الله.. تقبل الله طاعتكم.. يا شيخ.. أعمل مدربة واستشارات أسرية، تردني حالات تحتاج فتوى، ومن ذلك ما حدث اليوم:
ابنة عمرها ٢٣ عاما، سيئة أخلاقيا، تغازل، تخرج دون رضى أهلها، علما بأن أسرتها متدينة ملتزمة، ويعطونها فرصة للتوبة، ويقدمون لها كل ما من شأنه أن تهتدي وتعود إلى الله؛ حتى لا تكون من أهل النار.
ذهب بها أهلها إلى إحدى الراقيات وتمت رقيتها وقيل بها سحر أو مس، ومع ذلك يدعون لها ويقدمون النصح.
لكن تطور الأمر في الآونة الأخيرة إذا ناقشتها أمها وغضبت عليها، فترد البنت على أمها، تقول: أنا ملحدة، لا علاقة لكم بي.
هربت من البيت قبل أشهر وبعد عودتها ناصحوها واحتوتها الأسرة مره أخرى، وهم على تخوف من الفضائح.
السؤال : ماذا نقول لهم؟ هل نقول لهم احبسوها في المنزل أم نقول اصبروا عليها وادعوا لها؟

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. أرى أن يراجعوا أخصائيا اجتماعيا أو أخصائية. والله أعلم.

بنت    أب    أمّ    خروج    هروب    استشارة    معاكسات    أدب    

أب    أم