الرئيسة    الفتاوى   الحديث   النهي عن ركوب البحر في حال ارتجاجه وهيجانه

النهي عن ركوب البحر في حال ارتجاجه وهيجانه

فتوى رقم : 21413

مصنف ضمن : الحديث

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 09/11/1439 11:50:44

س: يا شيخ .. ما صحة حديث "من ركب البحر عند ارتجاجه فمات فقد برئت منه الذمة"؟ وإذا كان صحيحا هل يدخل فيه من ركب سفينة أو أحد المراكب في ظل ظروف ليست مناسبة ومات كأن يكون لاجئا أو باحثا عن عمل؟

ج: هذا الحديث صحيح ، وهو في مسند أحمد وغيره عن بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، وحكى بعض العلماء الاتفاق على عدم جواز ركوب البحر في حال هيجانه؛ فعليه لا يجوز الإبحار في حال الخطر للاجئين أو لغيرهم إلا في حال وجود خطر أكبر. والله أعلم.