الرئيسة    الفتاوى   حكم و شروط الحج و العمرة   حج المرأة المرضع إذا كانت ستودع طفلها عند أمها

حج المرأة المرضع إذا كانت ستودع طفلها عند أمها

فتوى رقم : 21407

مصنف ضمن : حكم و شروط الحج و العمرة

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 09/11/1439 10:20:29

س: السلام عليكم .. يا شيخ .. أنا أريد أن أحج هذا العام ولدي طفل عمره ستة أشهر، يرضع مني رضاعا طبيعيا؛ هل علي شيء إذا حججت وأودعته عند أمي وأعطيته رضاعة؟

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.. فلا حرج عليك لو تركت الحج هذه السنة من أجل رضاعة طفلك؛ لأن الرضاعة الطبيعية مهمة جدا في بناء صحة الطفل وتقوية مناعته مدة طويلة تصل إلى سنين متقدمة؛ بل قد يكون الحج في هذه الحال من التفريط المحرم في حقوق الطفل.
أما إذا كنت ِ كبعض النساء ترضع فترة معينة ثم تتوقف من تلقاء نفسها غير مراعية لحقوق طفلها؛ ففي هذه الحال قد وقعت المفسدة لسبب آخر وقضي الأمر؛ فيبقى الحج على وجوب المبادرة إليه.
ويبقى هنا حق والدتك؛ فإذا كانت لا تقدر على تمام رعاية الطفل أو أنه قد يؤذيها فليس من البر أن تعهدي بطفلك إليها، ولا إثم عليك حينئذ في تأجيل الحج. والله أعلم.

حج    مرضع    رضاع    طفل    أمّ