الرئيسة    الفتاوى   العدة والإحداد   سهر المحدة عند أمها الغائبة عن الوعي

سهر المحدة عند أمها الغائبة عن الوعي

فتوى رقم : 20913

مصنف ضمن : العدة والإحداد

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 20/03/1439 10:38:39

س: امرأة توفي عنها زوجها وتبيت وتسهر عند أمها الغائبة عن الوعي، هل لها ذلك ؟

ج: الحمد لله أما بعد .. إذا كانت والدتها تحتاج إلى هذا فلا باس أن تنتقل، ويكون إحدادها عند والدتها ما دامت تحتاج إليها.
وأما إذا كانت لا تحتاج فيجوز لها أن تبقى عندها نهاراً وأول الليل ثم تبيت في بيت زوجها، وإذا احتاجتها في أي وقت فلها البقاء عندها ولو ليلا. والله أعلم.

مكث    إحداد    محدة    مبيت    أب    أمّ    خروج