الرئيسة    الفتاوى   المسائل الطبية   وصفت للمريضة دواء مهدئاً يقلل التوتر والتنفس، ولم تكن تعلم بأنها مصابة بسرطان الرئة

وصفت للمريضة دواء مهدئاً يقلل التوتر والتنفس، ولم تكن تعلم بأنها مصابة بسرطان الرئة

فتوى رقم : 20511

مصنف ضمن : المسائل الطبية

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 01/06/1438 06:10:04

س: حضرت مريضة إلى الطبيبة، وبعد السؤال حالتها قالت بأنها متوترة طول الوقت ونومها متقطع فكتبت لها الطبيبة وصفة طبية بقرص واحد من دواء يريح النفسية، تناولته المريضة، وطلبت منها الطبيبة البقاء في العيادة حتى يبدأ مفعول الدواء وتسكن نفسيتها فلما حصل المقصود طلبت الطبيبة من المريضة أن تتصل بها في وقت لاحق للاطمئنان عليها، وفي الليلة نفسها تم إدخال هذه المريضة لقسم الطوارئ بعد سقوطها في المنزل، وحسب إفادة الأطباء بأنها تعاني من هبوط حاد في التنفس فاتصلت قريبتها بالطبيبة وأخبرتها بحالة المريضة ، فأخذت الطبيبة رقم الملف وتابعت الحالة فوجدت أن هذه المريضة تعاني من سرطان في جسمها ورئتيها من الدرجة الثالثة وأن الدواء الذي أعطتها إياه يقلل التوتر ويقلل التنفس، فمكثت المريضة شهرا في المستشفى ثم ماتت.
السؤال هل على الطبيبة شيء تجاهها؟

ج: الحمد لله أما بعد.. فإن ثبوت مسؤولية تلك الطبيبة عن وفاة تلك المرأة راجع إلى الأطباء المتخصصين ؛ فإذا قرروا أن تعدت أو فرطت وجبت عليها الدية والكفارة ، وإلا لم يجب ذلك. والله أعلم.

دواء    طبيب    تطبيب    مريض    موت    سبب    فعل    كفّارة    دية    

تداوي    مداواة    طبيب