الرئيسة    الفتاوى   أصول الفقه وقواعده   ما فعله النبي صلى الله عليه وسلم لعلة ثم زالت العلة فهل يبقى التشريع أم يزول؟

ما فعله النبي صلى الله عليه وسلم لعلة ثم زالت العلة فهل يبقى التشريع أم يزول؟

فتوى رقم : 20419

مصنف ضمن : أصول الفقه وقواعده

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 19/04/1438 06:25:33

س: قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: «فيم الرملان اليوم والكشف عن المناكب وقد أطأ الله الإسلام، ونفى الكفر وأهله مع ذلك لا ندع شيئا كنا نفعله على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم» .هل يؤخذ من قول عمر رضي الله عنه أن كل سُنّة أو تشريع فعله النبي صلى الله عليه وسلم لمعنى فإنه يبقى سنة وتشريعاً حتى لو زال المعنى الذي فعله من أجله؟

ج: الحمد لله أما بعد .. فإن الحكم إذا كان معللا بعلة فإنه يوجد إذا وُجدت وينتفي إذا انتفت ، ولا يكون هذا إلا في الأحكام معقولة المعنى معروفة العلة ، وأما الأحكام التعبدية فإن الحكم يبقى ولو زال السبب الباعث على التشريع ، وتثبت العلة بطرق معلومة في أصول الفقه ، ومنها القرائن المحتفة ، ومن تلك القرائن فعل النبي صلى الله عليه وسلم وهدي الصحابة ؛ فمثلا ثبت الرمل عن النبي صلى الله عليه وسلم حتى بعد أن زال السبب الباعث على التشريع فثبت كون الحكم فيها تعبديا . والله أعلم.