الرئيسة    الفتاوى   المواريث   الواجب على الولد الذي تصرف بمال والده أثناء غيبوبته

الواجب على الولد الذي تصرف بمال والده أثناء غيبوبته

فتوى رقم : 20398

مصنف ضمن : المواريث

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 07/04/1438 16:18:07

س: والدي كان مريضا ، وكان يأتيه أموال ، وكنت أحتفظ بهذه الأموال ، ثم دخل غيبوبة وتصدقت وتصرفت في هذه الأموال على نية والدي بحجة وصدقة. الآن توفي والدي وله ورثة آخرون ، ما الحكم؟

ج: الحمد لله أما بعد .. لم يكن لك أن تتصدق بهذا المال ، ولا أن تحجج عنه ما دام قد حج حجة الإسلام ، ولم تكن حجة منذورة.
والذي أراه في هذه الحال أن تطلب إجازة هذا وإقراره من الورثة، فإن أجازوا تصرفك فلا شيء عليك، وإن لم يجيزوه أو لم يجز البعض وجب عليك أن تعطي الوراث الذي لم يرض حصته من المال الذي تصدقت به ، وإن كان ضمن المستحقين وقف أو وصية أو قاصر وجب أن يسلموا نصيبهم مما تصدقت به. والله اعلم.