الرئيسة    الفتاوى   الجنايات والحدود   توفيت ابنتها بعد عشرة أيام من الولادة وتظن أنها السبب في ذلك

توفيت ابنتها بعد عشرة أيام من الولادة وتظن أنها السبب في ذلك

فتوى رقم : 19289

مصنف ضمن : الجنايات والحدود

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 29/10/1434 22:21:48

س: كنت حاملاً، وابنتى ولدت ولادة طبيعية مثل أخواتها، وفي موعدها الطبيعي ، ولكن قدر الله أن لا تكمل الحياة وتوفيت بعد عشرة أيام من الولادة ، والآن أنا أحس بالذنب ؛ لأني لم أتغذ كما ينبغي ولم أحافظ على الفيتامينات ، لكن وزنها طبيعى 3 كيلو ، وكانت قادرة على الرضاعة ، إلا أن المشكلة كانت فى كليتها ، فقد كانتا منتهيتين تماماً، والأطباء لم يحددوا السبب في ذلك، ولكني أنا أعلم السبب ؛ فقد كانت عندي التهابات مهبلية وأنا حامل ، وحدث لى تلوث وميكروب وأنا فى الشهر الرابع ودخل الميكروب فى دمها ودمر الكلى تماما وولدت مريضة بالكلى ، فهل أنا قتلتها؟ علماً بأني لم أكن أعلم بأن هذه الالتهابات سوف تصل إليها؟ فهل أنا مذنبة؟ وهل سوف يحاسبني الله على ذلك يوم القيامة؟ وما هى الكفارة عن هذا القتل الخطأ؟

ج: الحمد لله أما بعد.. فإن هذا لا يعد قتلا بالتسبب ؛ لعدم ثبوت أن السبب هو ما ظننته تعديا أو تفريطا ، ولا يلزم في حقوق الله التقصي لمعرفة أسباب الكفارة . والله أعلم.

شاك