الرئيسة    الفتاوى   صفة الصلاة   التفكير في أمور الدنيا في الصلاة دون قصد

التفكير في أمور الدنيا في الصلاة دون قصد

فتوى رقم : 1925

مصنف ضمن : صفة الصلاة

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 22/10/1429 10:47:00

س: إذا دخلت في الصلاة أفكر في كثير من أمور الدنيا رغماً عني؛ فهل أحاسب وأعذب يوم القيامة على هذا أم لا؟

ج: خشوع القلب من أعظم علامات الايمان؛ كما قال الله تعالى: "قد أفلح المؤمنون * الذين هم في صلاتهم خاشعون" وإذا جاهد المرء نفسه على الخشوع ولم يحصل لم يكن آثماً بذلك. والله أعلم.

خشوع    صلاة    تفكير    دنيا    

خاشع