الرئيسة    الفتاوى   سجود السهو   مسبوق شك في عدد الركعات فبنى على فعل من بجانبه، فهل يسجد للسهو؟

مسبوق شك في عدد الركعات فبنى على فعل من بجانبه، فهل يسجد للسهو؟

فتوى رقم : 17173

مصنف ضمن : سجود السهو

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 13/12/1433 05:42:14

س: السلام عليكم .. دخلت مع الإمام، وعند سلام الإمام لم أدر هل بقي علي ركعة أم لا ، فرأيت جميع من كان عن يميني وشمالي قاموا ليقضوا ركعة فقمت وقضيت ركعة ولم أسجد للسهو ؛ لأنني قلت : ربما أنه أصبح يقينا أنه فاتتني ركعة وليس غلبة ظن، فهل فعلي صحيح؟

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. فإن كان قيام الناس قد جعلك تجزم أو يغلب على ظنك ببقاء ركعة فلا يجب عليك سجود سهو في هذه الحال ؛ لأن العبرة في الشريعة بغلبة الظن ، ولا عبرة بالتردد والوهم الذي لا يؤثر على هذه الغلبة ، ولو لم يُقل بهذا للزم السجود للسهو عند كل وهم ، ولا قائل به .
وإن كنت قد قمت مع الناس والطرفان متساويان عندك ؛ فلم تجزم بأحدهما فهذا هو الشك ؛ فيجب عليك في هذه الحال أن تسجد للسهو عن هذا الشك قبل السلام ؛ لما رواه مسلم في "الصحيح" (1/400) عن أبي سعيد الخدري قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إذا شك أحدكم في صلاته، فلم يدر كم صلى ثلاثا أم أربعا، فليطرح الشك وليبن على ما استيقن، ثم يسجد سجدتين قبل أن يسلم، فإن كان صلى خمسا شفعن له صلاته، وإن كان صلى إتماما لأربع كانتا ترغيما للشيطان" . والله أعلم .

شاك