الرئيسة    الفتاوى   مسائل متفرقة   تماثل الدينين في الحلول والتأجيل عند الحوالة

تماثل الدينين في الحلول والتأجيل عند الحوالة

فتوى رقم : 17106

مصنف ضمن : مسائل متفرقة

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 12/10/1433 16:28:00

س: ذكر الحنابلة أن من شروط الحوالة: تماثل الدينيين في الحلول والتأجيل، فهل هذا شرط صحة أم شرط لزوم؟ وهل هذا الشرط يعود لحق الله أم لحق المخلوقين ؟ وهل هذا الشرط متوقف على رضا المحتال وإذنه ، فإذا سكت سقط ؛ لأن الحق له ؟ وما الدليل على ذلك؛ لأن ظاهر الشرط العموم؟

ج: الحمد لله أما بعد .. تماثل الدينين في الحوالة شرط لوجوبها على المحال عليه لا شرط صحة ؛ فلو أنه رضي بالحوالة على مال مؤجل جاز ولزمت الطرفين على تأجيلها ، وهو حق للمخلوق ؛ وليس حقا لله ، ولا بد في حال الحوالة على دين مؤجل من رضا المحتال وإلا عُدت الحوالة باطلة.
وأما الدليل على ذلك فهو كون الحوالة من أبواب المعاملات التي يكون الأًصل فيها عقل المعنى لا التعبد المحض ، وليست من أبواب العبادات المحضة إجماعا ، وعبء الدليل هنا على من ادعى أن الحق فيها لله تعالى. والله أعلم.