الرئيسة    الفتاوى   مسائل متفرقة   باع أخوهم بيته المجاور لبيت أبيهم دون علمهم، فهل لهم حق الشفعة؟

باع أخوهم بيته المجاور لبيت أبيهم دون علمهم، فهل لهم حق الشفعة؟

فتوى رقم : 16090

مصنف ضمن : مسائل متفرقة

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 25/08/1432 02:47:13

س: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. أب أعطى ولده عقاراً مجاوراً لبيته برضا من بقية إخوته، ثم باع هذا الابن العقار رجلاً آخر دون أن يستشير إخوته، وتم البيع فلما علم الإخوة به أرادوا الرجوع في البيع، فهل يحق لهم ذلك أم لا؟ وهل يملكون حق الشفعة لأنهم جيرانه وكان عليه أن يستشيرهم قبل البيع؟ وما الحل في هذا؟ بارك الله فيكم وجزاكم الله خيرا.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. الشفعة عرّفها الفقهاء بأنّها استحقاق الشريك انتزاع حصة شريكه ممن آلت إليه بالثمن الذي استقر عليه العقد إذا كان الملك مشاعا ، أو كان غير مشاع ولكن يربط الملكين جلب مصلحة أو دفع مفسدة ؛ كخزان أو بيارة أو كهرباء أو تصريف موحد للمطر أو طريق غير نافذ ونحو ذلك ، وعلى الشّفيع أن يظهر رغبته بمجرّد علمه بالبيع بما يسمّيه الفقهاء المواثبة ، وشرطها أن تكون فور العلم بالبيع . إذا كان قادراً عليه . ولا تحديد للمدة بل هي عرفية يقدرها أهل العرف في كل قضية. وعليه: وحيث لم ينطبق هنا شي من صور الشفعة المشروعة فلا حق لكم فيها .
وأما إعلام الجار والشريك بنية البيع فهو مستحب لا واجب . والله أعلم.

أخ    عِلْم    عدم    جار    بيت    بيع    شفعة    إخبار