الرئيسة    الفتاوى   الأذان والإقامة   حكم إقامة غير المؤذن

حكم إقامة غير المؤذن

فتوى رقم : 16075

مصنف ضمن : الأذان والإقامة

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 23/08/1432 14:52:43

س: السلام عليكم .. 
فضيلة الشيخ .. في المسجد يؤذن بعض الأحيان أحد جماعة المسجد ، ويقيم آخر من الجماعة أو المؤذن الرسمي مع وجود الشخص الذي أذن ويكون راضيا، 
فهل في ذلك محذور شرعي؛ 
لأن بعضهم يعترض ويقول : من أذن هو الذي يقيم؟ 
وجزاك الله خيراً.

ج: الحمد لله أما بعد .. لا يجب على من أذن أن يكون هو المقيم ؛ لأن الشخص في الأذان والإقامة ليس مقصودا في التعبد المحض .
وأما حديث زياد بن الحارث الصدائي، قال: لما كان أول أذان الصبح أمرني يعني النبي صلى الله عليه وسلم فأذنت فأراد بلال أن يقيم، فقال له نبي الله صلى الله عليه وسلم: "إن أخا صداء هو أذن ومن أذن فهو يقيم" ، قال: فأقمت.
فقد أخرجه أبوداود في "السنن" (1/142) وهو ضعيف ؛ لضعف أحد رواته وهو عبد الرحمن بن زياد الأفريقي الله أعلم.