الرئيسة    الفتاوى   الأيمان والنذور   حلف أن لا يفعل شيئاً وهو غضبان، ثم ندم، فماذا عليه؟

حلف أن لا يفعل شيئاً وهو غضبان، ثم ندم، فماذا عليه؟

فتوى رقم : 15658

مصنف ضمن : الأيمان والنذور

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 03/06/1432 07:09:50

س: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. حلفت أن لا أعمل العمل الفلاني ، فقلت : (والله إني ما أعمله)، والآن أريد أن أعمله، وقد حلفت وأنا غضبان، فما الحكم في ذلك؟

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. لا يجب عليك ترك ما حلفت على تركه؛ بل قد لا يستحب، ما لم يكن محرماً فيجب عليك تركه مطلقاً، ولكن كفر عن يمينك كفارة يمين ، ولا شيء عليك؛ فعن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه : أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إني والله إن شاء الله لا أحلف على يمين فأرى غيرها خيرا منها إلا كفرت عن يميني وأتيت الذي هو خير أو قال إلا أتيت الذي هو خير وكفرت يميني" أخرجه البخاري ومسلم. والله أعلم.

أيمان    ترك    فعل    حنث    كفّارة    ندم