الرئيسة    الفتاوى   المواقيت   سافر إلى بيته في مكة في شعبان وفي نيته العمرة في رمضان، فمن أين يحرم؟

سافر إلى بيته في مكة في شعبان وفي نيته العمرة في رمضان، فمن أين يحرم؟

فتوى رقم : 13561

مصنف ضمن : المواقيت

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 20/01/1432 14:23:18

س: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. السؤال: أنا أملك بيتاً في مكة المكرمة أقضي فيه العطل والإجازات فقط، والآن سافرت إلى مكة يوم 25 شعبان ، وفي نيتي العمرة في شهر رمضان ، وليس في شعبان ، ومررت بالميقات دون أن أحرم ؛ لتأجيل العمرة لرمضان ، لكن العمرة في نيتي ، والآن أخذت عمرة في يوم 6 رمضان بعد أن أحرمت من أدنى الحل ، وليس من الميقات ، وذلك بعد سؤالي هيئة الإفتاء وذكروا لي جواز هذا ، فهل فعلي جائز؟ بارك الله في أعماركم وعلمكم.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. ما فعلته صحيح ولا شيء عليك . والله أعلم.

سَفَر    بيت    وطن    مكة    مناسك    عمرة    حج    إحرام    مكي