الرئيسة    الفتاوى   المسائل الطبية   حكم التدخل في اختيار جنس الجنين

حكم التدخل في اختيار جنس الجنين

فتوى رقم : 12189

مصنف ضمن : المسائل الطبية

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 24/03/1431 21:58:04

س: لدي أخت عندها ولد، وأربع بنات، وأخرى لديها ولد، وخمس بنات، وهن راضيات بما كتب الله لهن من ذرية، ومعتمدات على الله في كل شيء، وأن كل شيء بقضاء الله وقدرته، ولكن هناك بعض الأسباب التي تعين على إنجاب الذكر بعد التوكل على الله، ثم الذهاب إلى الطبيبة فتعطيها أوقات الحمل بالولد، وبعض الغسول وتنظيم غذائي وغيرها ، ومن الطرق التي سمعنا عنها الجدول الصيني ، وغيرها كثير. سؤالي: هل عليهن إثم في البحث عن الأسباب سواء مع طبيبة أو استخدام الجدول الصيني ، مع علمهم أن هذه مجرد بذل للسبب لا غير، والمعطي هو الله؟ وجزاكم الله خيرا.

ج: الحمد لله أما بعد .. يجوز للزوجين أن يتخذا الطرق الطبيعية غير الجراحية في اختيار جنس الجنين؛ كتوقيت الجماع لتحري ما يُذكر أو يؤنث في الإباضة، وكذلك الغسول الكيميائي، واتباع نظام غذائي معين. وأما الطرق الجراحية التي يتم التصرف فيها بكروموزومات الجنس في حيامن الرجل وبويضة المرأة فقد منع منه العلماء، إلا لغرض علاجي وقائي؛ كالأمراض الوراثية التي تصيب جنس دون الآخر. والله أعلم .