الرئيسة    الفتاوى   إزالة النجاسة   التساهل في مس النجاسات دون غسل أثرها

التساهل في مس النجاسات دون غسل أثرها

فتوى رقم : 11095

مصنف ضمن : إزالة النجاسة

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 14/02/1431 13:33:53

س: السلام عليكم ورحمة الله .. يا شيخ: أريد أن تفيدني في سؤالي - عفا الله عنك -: والدتي أحيانا تنسى أو تتجاهل ولا تبالي في مسألة لمس نجاسة (بول أو غائط) الطفل الصغير أي بمعنى عند تبديل الحفائظ لطفلها تلمس ذكره أو بوله بيدها وتبدل الحفاظة، دون أن تغسل ذكره ويدها، ولقد ذكرتها، ولكن تتساهل أحياناً، سؤالي: بعد لمس البول دون تنظيف الطفل بالماء تلبسه ملابسه ولا تغسل يدها، وما يترتب عليها من الرد على الجوال ومسك الشنط والأبواب والألعاب وغير ذلك قبل أن تغسل يدها، يحدث ذلك من خلال تنظيفها له في اليوم مرة وهكذا، فما واجبي، هل يلزمني أن أغسل يدي بعد لمس جهازها وشنطتها والأبواب لأنني أذهب للصلاة، أم ماذا أفعل؟ انتظر ردك بفارغ الصبر، جزاك الله خيرا، الآن الجهاز بيدي .

ج : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. يجب على المسلم التحرز من مس النجاسة إلا عند الحاجة كالتنظيف مثلاً ، فإن مسها وجب عليه غسلها ولم يجز له ترك ذلك؛ فإن مس شيئا من الطاهرات قبل غسل يده فإنه لا يتنجس بذلك إلا إن ظهر فيه أثر النجاسة : طعمها أو لونها أو رائحتها . والله أعلم .

طهارة    متنجس    تنجيس