الرئيسة    الفتاوى   الإيمان   علاج الوساوس الشيطانية


علاج الوساوس الشيطانية في الإيمان

مصنف ضمن : الإيمان

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 26/12/1429

س: أنا رجل أعاني من وسواس شديد، وتأتيني وساوس عظيمة في الله جل وعلا، وهذا الوسواس أخشى أن يؤدي بي لنفي نسب الولد عني؛ لا تسألني كيف تنفي النسب؛ لأني أخشى إن تكلمت أن أكفر. المهم كنت أفكر فيها؛ هل أتكلم وأسأل المشائخ عن هذه الأفكار أم أسكت؟ فجاء في نفسي أن أسأل؛ حتى ترتاح وتعرف، فأتى الوسواس وقال: تكفر من أجل ولدك ومحبة معرفة؛ فهل يؤثر هذا في نسبه تقدم ولدك على الدين.

ج: الحمد لله وبعد .. هذه الأفكار التي تأتيك وساوس شيطانية ليحزنك ويشغل قلبك عن الطاعة والعبادة؛ وعليه: فنوصيك بعدم الالتفات إليها ولا الاسترسال معها وإذا أتتك فاستعذ بالله تعالى منها ومن الشيطان وانته عنها وأشغل نفسك بما ينفعك، ولا تضرك إن شاء الله تعالى، كما أنه لا تأثير لها على نسب ولدك ولا تؤدي إلى نفي نسبه عنك. والله أعلم.