الرئيسة   قطوف   .

.

هل رأيت شوقك لوالديك لعائلتك لإخوانك لسمارك وقد غبت عنهم أياما قليلة؟ أعظم منه غياب خادمك عنهم ربما سنين متطاولة.. قدرا من مشاركة الشعور.