الرئيسة   اصدارات   الجراحة التجميلية

الجراحة التجميلية

العنوان: الجراحة التجميلية

دار النشر: دار التدمرية - الرياض

أصل الكتاب: بحث تقدم به المؤلف لنيل درجة الدكتوراة بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف الأول من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض

إعداد: د. صالح بن محمد الفوزان

عدد الصفحات: 696

المقدمة

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، ومن اتبعهم بإحسان إلى يوم الدين؛ أما بعد...

فإن الله تعالى خلق الإنسان في أحسن تقويم، فجعله في أفضل هيئة وأكمل صورة، وأودع فيه غريزة حب التزين والتجمل، ومازال ذلك دأب الإنسان على مر العصور منذ خلقه الله تعالى، خاصة المرأة لطبيعتها الأنثوية التي تتطلب عناية بالتزين والتجمل.

ومع التقدم العلمي في شتى المجالات، ومنها المجال الطبي، بقيت هذه الرغبة تراود الإنسان سيما مع التطور السريع في مجال الجراحة الطبية، حيث أصبحت الجراحة التجميلية الحديثة بمجالاتها المختلفة أحد أهم فروع الجراحة الطبية، وصارت مقصداً للراغبين في الحسن والجمال من الجنسين، وأصبح الكثيرون يؤمون مراكز الجراحة التجميلية التي انتشرت بصورة مذهلة.

ومع الإقبال الواسع على هذه المراكز والمستشفيات المتخصصة تبرز الحاجة لدراسة هذه العمليات التجميلية وبيان حكمها حلاً أو حرمة، حيث إن الكثير منها جراحات مستجدة لم يتم طرحها على بساط البحث الفقهي، فالموضوع يُعد إحدى النوازل الفقهية في هذا العصر.

ومن هنا فقد رأيت - بعد الاستخارة والاستشارة - أن يكون ذلك موضوعاً للبحث الذي تقدمت به لنيل درجة الدكتوراه، ثم رأيت طباعته رغبة في تقديم جهد متواضع في بيان الحكم الشرعي لهذه النازلة، وإثراء المكتبة الفقهية فيما يتعلق بالنوازل الطبية، خاصة الجراحة التجميلية.

وتتجلى أهمية هذا الموضوع في عدد من الجوانب، منها ما يلي:

1 - أنه يتعلق بناحية غريزية عند الإنسان، وهي حب التزين والتجمل، وهذه الغريزة أسهم الانفتاح الإعلامي المعاصر في تأجيجها، وذلك من خلال الاطلاع على هذه المستجدات الطبية في وسائل الإعلام، فضلاً عما يظهر على هذه الوسائل من صور لرجال أو نساء يتم تجميلهم واختيارهم بعناية، فينشأ لدى بعض المشاهدين رغبة في تقليدهم في المظهر من خلال الجراحات التجميلية الحديثة، فالموضوع يمس قضية مهمة في حياة الناس.

2 - أن هذا الموضوع يمثل إحدى النوازل المعاصرة المتجددة باستمرار، حيث استجد الكثير من الجراحات الحديثة التي لم يتناولها الفقهاء المتقدمون، بل إن منها ما استجد في السنوات الأخيرة مما لم يتم طرقه حتى في الدراسات المعاصرة التي تناولت بعض أجزاء الموضوع.

3 - أن الجراحة التجميلية من الجراحات المتشعبة؛ إذ يندرج تحتها كثير من الإجراءات التي تختلف في حقيقتها الطبية وأحكامها الشرعية، وتندرج ضمن أكثر من تخصص طبي؛ كالجراحة، والجلدية، والعظام، والأسنان، والمسالك البولية والتناسلية، وجراحة النساء والولادة.

وبإزاء اختلاف هذه الجراحات لا يكفي مجرد الضوابط العامة والقواعد الكلية والفتاوى المقتضبة؛ بل لا بد من دراستها بشكل طبي مفصل، ثم بيان حكمها الشرعي بعد تصورها من الناحية الطبية.

4 - انتشار المستشفيات والمراكز المتخصصة في الجراحة التجميلية والإقبال الكبير على هذه المراكز، خاصة مع الدعايات والإعلانات المتكررة الداعية لزيارة هذه المراكز، وإجراء الجراحات التجميلية للتخلص من العيوب والتشوهات والظهور بمظهر حسن مع الغفلة عن الحكم الشرعي لهذه الجراحات إما لعدم ظهوره أو للجهل به.

5 - عدم معرفة كثير من الأطباء والجراحين بالأحكام الشرعية لهذه الجراحات؛ إذ يعتمدون على الاجتهاد الشخصي، وربما يلجأ بعضهم إلى القوانين الطبية لبعض الدول الغربية التي تنظم هذه الأعمال ولو كانت مخالفة للشريعة الإسلامية؛ ولذا لحظت ترحيب كثير من الأطباء بطرح هذا الموضوع من الناحية الفقهية لما يحسون به من حرج عند إجراء بعض الجراحات.

أما أهداف البحث فيمكن إجمالها فيما يلي:

1 - بيان الكم الشرعي لإجراء الجراحات التجميلية المدرجة في خطة البحث حِلاًّ أو حرمة.

2 - وضع الضوابط والقواعد العامة التي يمكن تطبيقها على ما يستجد من جراحات تجميلية؛ إذ لا يخفى أن هذا المجال لا يزال في تقدم وتجدد دائم، ولا يمكن أن تغطي الأبحاث العلمية التطبيقات المستجدة لهذا المجال، فلا بد من العناية بالضوابط والقواعد الفقهية لتكون منطلقاً للحكم على ما يستجد من جراحات.
الخاتمة

وبعد فهذا أوان ختام هذا البحث الذي أحمد الله تعالى على ما من به من إتمامه ، وفيما يلي أشير بإنجاز إلى أبرز نتائجه ، بالإضافة إلى التوصيات التي خرجت بها بعد معايشة الموضوع مدة ليست بالقليلة .
أولاً: نتائج البحث :
1- التجميل هو التصرف في البدن بما يؤول إلى البهاء والحسن في مظهره الخارجي ، ويرادفه التزيين والتحسين ، والتعديل جزء منه ، وهو إما أن يكون بالجراحة
( وهذا هو المقصود في هذا البحث ) أو بغيرها .
2- أصل التجميل مشروع في الجملة ، لكن أحكامه تتفاوت بحسب القصد منه ، مع ضبطه بضوابط شرعية عامة وخاصة .
3- الجراحة التجميلية هي : ( إجراء طبي جراحي يستهدف تحسين مظهر أو وظيفة أعضاء الجسم الظاهرة ) .
4- تعد الجراحة التجميلية من الفروع المهمة في المجال الطبي الجراحي ، ورغم أنها قديمة النشأة ، إلا أنها تطورت كثيراً بعد الحرب العالمية الثانية ، وقد أسهمت بعض المستجدات في هذا التطور ؛ كاستخدام المجهر ( الميكروسكوب ) ، وأشعة الليزر ، وترقيع الجسم من مصادر متعددة .
5- لهذا الجراحة دوافع كثيرة من أشهرها علاج التشوهات الخلقية والطارئة ، والرغبة في تحسين مظهر أو وظيفة بعض الأعضاء، ومحاولة تجديد الشباب وإخفاء آثار الشيخوخة ، فضلاً عن الدافع النفسي والخوف من المظهر غير المقبول اجتماعياً .
6- للجراحة التجميلية في المجال الطبي قسمان رئيسان :
أ‌- الجراحة التجميلية التحسينية ( cosmetic surgery ) .
ب‌- الجراحة التجميلية التقويمية ( Plastic and reconstructive surgery ) .
وقد أضفت الجراحات المتعلقة بالأعضاء الجنسية كقسم ثالث لما لها من خصوصية شرعية واجتماعية وطبية .
تفصيل أحكام الجراحات التجميلية :
1- جراحات الشعر :
أ- لزراعة شعر الرأس الطبيعي عدة تقنيات طبية ، وهي جائز شرعاً ، وليست من الوصل المحرم ، أما الشعر الصناعي فتحرم زراعته إلا إذا لم يمكن إزالة الصلع أو القرع إلا به .
ب- لا يجوز زراعة الشعور الأخرى إلا إذا كان عدم ظهورها يعود إلى مرض أو حادث طارئ أو كان في ذلك تشوه غير معتاد يسبب أذى نفسياً .
ج- إزالة الشعر بالطرق الطبية كالضوء والليزر يختلف حكمها باختلاف موضع الشعر ، فما يحرم إزالته بالطرق المعتادة ؛ كشعر الحاجبين ولحية الرجل ، تعد إزالته بالليزر والضوء أشد تحريماً ، وما يجوز إزالته بالطرق المعتادة يجوز إزالته بالطرق الطبية على ألا يترتب على ذلك ضرر وتشويه وكشف ما يحرم كشفه إلا لضرورة .
2- جراحات أعضاء الوجه :
أ- يجوز إجراء جراحات تجميل الأعضاء إذا كانت علاجاً لإصابة طارئةٍ أو تشوه غير معتاد أو تغير يؤثر على الوظيفة كالبصر والتنفس والسمع .
ب- يحرم إجراؤها إذا كانت لمجرد زيادة الحسن أو التشبه المحرم أو الرغبة في إخفاء آثار التقدم في العمر أو التنكر وإخفاء الشخصية الأصلية ، ويستثنى من ذلك ما دلت الأدلة الشرعية على جوازه كشقب الأذن والأنف للزينة .
ج- رغم هذه الأحكام العامة إلا أن لبعض الأعضاء خصوصية ، ولجراحاتها ملابسات وتفاصيل ينبغي مراجعتها في ثنايا هذا البحث .
3- إجراءات إزالة التجاعيد وشد الوجه :
يختلف حكمها باختلاف أثرها والغرض منها:
أ- إذا كان أثرها سطيحاً مؤقتاً فإنها جائزة شرعاً .
ب- إذا كان أثرها عميقاً دائماً أو طويل الأمد ، فإن حكمها يختلف باختلاف الغرض منها والدافع لإجرائها :
1- إذا أجريت العلاج تشوه غير معتاد فإنها جائزة شرعاً .
2- إذا أجريت لإزالة تشوهات معتادة فإنها محرمة شرعاً .
4- جراحات الصدر :
أ- بالنسبة للرجل : يجوز إزالة الثدي المتضخم بشكل غير معتاد أو تصغيره ، وقد يجب إذا كان مصاباً بالسرطان .
ب- بالنسبة للمرأة : يجوز تغصير الثدي أو تكبيره إذا كان في مظهره تشوه علاجي ترميمي ، ويحرم إجراء الجراحة لمجرد زيادة الحسن وإخفاء آثار التقدم في العمر وتكرار الحمل والولادة أو تعديل القوام أو تقليد امرأة بعينها.
5- جراحة الجلد :
أ- بالنسبة للوشم : يجوز إحداث الوشم الطبي ، كما يجوز إزالة وشم الحوادث ، أا الوشم الاختياري فيجب إزالته بالطرق الطبية ما لم يكن في ذلك ضرر أو تشويه للجسم .
ب-بالنسبة لتشوهات الجلد كالنديات والتصبغات والشامات : يجوز إزالتها إذا كانت مشوهة بشكل غير معهود ، ويحرم إزالتها إذا كانت معهودة ليس فيها تشويه .
6- جراحات تحسين القوام وتناسق الأعضاء :
أ- يجوز إجراء شفط الدهون وشد البطن إذا كان في بقائها ضرر أو ترقل غير معهود لا يمكن علاجه إلا بالجراحة ، ويحرم إجراؤه لمجرد الرغبة في تعديل القوام وتحسين المظهر ، وذلك في حالة الترقل المعتاد الناشيء عن زيادة الوزن أو تكرار الحمل والولادة .
ب- يجوز إجراء عملية تطويل العظام لعلاج عيوب التئام العظام ، ويحرم إجراؤها لمجرد تطويل القامة الذي يهدف لتحسين القوام دون غرض علاجي وظيفي .
ج- يجوز إجراء عملية تكبير الأعضاء ( كالساق ) لأغراض ترميمية ، كما إذا تعرضت لمرض أو حادث ، ويحرم إجراؤها لأغراض تحسينية إذا كان العضو نحيفاً بصورة معتادة .
د- يختلف حكم الحقن التجميلي باختلاف المادة المحقونة :
1) يجوز الحقن الذاتي للدهون والأدمة .
2) يجوز حقن الكولاجين البقري إذا كان طاهراً بأصله أو بالاستحالة .
3) يجوز حقن الديرمالايف كغيره من الأجزاء البشرية المتجددة .
4) يحرم حقن المواد الصناعية لما في ذلك من أضرار طبية مختلفة .
5) يجوز حقن البوتوكس لانعدام تأثير المادة السمّية وعدم ضررها .
6) يُشترط في كل ما سبق ألا يكون فيه ضرر ولا تشويه ولا تغيير لخلقة معهودة بقصد إظهار صغر السن أو حسن المظهر دون حاجة معتبرة .
7- جراحة الحروق :
أ- لترقيع الجلد عدة صور ، وفيما يلي بيانها مع حكمها الفقهي بإيجاز :
1- الترقيع الذاتي ، وهو جائز بإجماع المعاصرين .
2- الترقيع المتباين ، وهو جائز عند أكثر الباحثين والمجامع والهيئات الفقهية .
3- الترقيع الدخيل ، وهو جائز إذا كان مصدره طاهراً ، أو دعت إليه ضرورة .
4- الترقيع الصناعي ، وهو جائز .
ب- يجوز إنشاء بنوك الجلود عن طريق الدولة ومن يمثلها من السلطات الصحية المؤتمنة ، على أن يكون اختزان الجلود قدر الحاجة ، وبما لا يؤدي إلى امتهان الجثث وإهدار الكرامة الآدمية .
ج- يجوز علاج تشوهات الوجه بالبالونات الطبية وغيرها من طرق العلاج الجراحي ، أما جراحة زراعة الوجه فإنها محرمة شرعاً .
8 – الجراحة المجهرية ( الميكروسكوبية ) :
أ- لإعادة الأعضاء المبتورة عدة صور :
1- إعاد العضو المقطوع بحادث ، وهذا جائ شرعاً .
2- إعادة العضو المقطوع حداً ، وهذا محرم .
3- إعادة العضو المقطوع قصاصاً ، وهذا لا يجوز إلا إذا أعاد المجني عليه عضوه المقطوع أو أذن للجاني في إعادة عضوه المقطوع قصاصاً .
ب – لزراعة العضو ( كاليد والرجل والأصبع ) بالجراحة المجهرية عدة صور:
1) زراعة عضو أو جزء عضو من الشخص نفسه ، وهذا جائز .
2) زراعة عضو مقطوع من شخص حي في حادث ، وهذا محرم .
3) زراعة عضو مقطوع حداً أو قصاصاً لغير المقطوع منه ، وهذا محرم .
4) زراعة عضو بدل العضو المقطوع حداً أو قصاصاً ، وهذا محرم .
5) زراعة الأعضاء المأخوذة من الأموات ، وهذا محرم .
ج – يجوز علاج قطع الأعصاب وترقيعها .
9- جراحة الأطراف :
تعالج هذه الجراحة نوعين من العيوب التي تصيب الأطراف :
أ) العيوب الخلقية كالتصاق الأصابع ، وإزالة الأصابع الزائدة ، وعلاج الأعضاء غير المكتملة ، وعلاج هذه العيوب جائز شرعاً .
ب) العيوب الطارئة كإعادة تركيب الأعصاب والأوتار المقطوعة أو ترقيعها ترقيعاً ذاتياً أو متبايناً ، وكذا الالتهابات والأورام الحميدة والخبيثة .
وهذه الجراحات جائزة شرعاً ؛ لأنها من العلاج ودفع الضرر ، ويستثنى من ذلك الترقيع المتباين للأعصاب والأوتار لما فيه من ضرر وانتهاك لحرمة الميت دون ضرورة .
10- جراحات الأسنان :
أ- زراعة الأسنان عبارة عن تثبيت عمود معدني على عظم الفك ثم تغطيته بتاج يشبه السن الطبيعي ، وهذا جائز شرعاً .
ب- يجوز استعمال التركيبات الثابتة والمتحركة ، ولا يجوز استخدام الذهب في ذلك للرجال إلا إذا احتيج إليه ولم يوجد من المعادن الأخرى ما يقوم مقامه .
ج- تقويم الأسنان فيه إعادة ترتيب الأسنان المتزاحمة وغير المنتظمة ، وهو جائز شرعاً ، وليس من التقليج أو الوشر المحرمين ، ولا يجوز استخدام الذهب فيه للرجل .
د- التلبيس تغطية السن بعد برده ، وله عدة دوافع ، فإن كان له حاجة طبية وظيفية فهو جائز ، وإن كان لمجرد زيادة الحسن والتقليد فهو محرم .
هـ - هناك عد إجراءات تجميلية للأسنان ، ومنها :
1- استخدام حشوة لون السن ( الحشوة البيضاء ) ، وهذا جائز .
2- تسوية الأسنان وتهذيب أطرافها لأهداف وظيفية أو تجميلية .
3- وضع القشرة التجميلية بعد برد جزء من السن لعدة أغراض .
وحكم هذين الإجراءين يختلف باختلاف الغرض منهما ، فإن كانا علاجاً لتسوس أو كسر سن أو تشوهه فهما جائزان ، وإن كانا لمجرد زيادة الحسن فهما محرمان .
4- قص اللثة التجميلي عند تضخمها وتغطية بعض الأسنان ، ويظهر لي جوازه .
5- تبييض الأسنان المصفرة بمواد ومحاليل معينة ، ويظهر لي جوازه .
6- تجميل الأسنان بالألماس وغيره ، وهو جائز في حق النساء خاصة .
11- جراحات تقويمية أخرى :
أ- يجوز علاج تشوهات الوجه والفكين والجمجمة بالجراحة ما لم يكن ذلك لمجرد زيادة الحسن ، كما في حك عظمة الذقن .
ب- يجوز إجراء جراحة زراعة الثدي بعد استئصاله لإصابته بالسرطان سواءً أكان الترميم ذاتياً أم كان صناعياً بشرط أمن الضرر .
ج- البُهاق تشوه بغير لون الجلد ؛ لذا يجوز علاجه بالوسائل الطبية الممكنة كالوشم الطبي وزراعة الخلايا الصبغية الذاتية وتبييض اللون .
12- جراحات تغيير الجنس :
أ- يحرم إجراء عمليات تحويل الجنس من ذكر إلى أنثى أو العكس لمجرد الأهواء والميول إذا كان الشخص طبيعياً من الناحية الصبغية ( الكروموسومات ) والعضوية .
ب- يجوز إجراء جراحة تصحيح الجنس في حالات الخنثى الكاذبة ، وفيما يلي تفصيل أحكام هذه الحالة :
1- بالنسبة للخنثى الأنثى الكاذبة ( أنثى ظاهرها يشبه الذكر ) : يجب إجراء التصحيح ، ويحرم إبقاؤها على ظاهرها .
2- بالنسبة للخنثى الذكرية الكاذبة ( ذكر ظاهره يشبه الأنثى ) : إذا كان ظهور علامات الأنوثة لأسباب هرمونية يجوز إجراء التصحيح لتعديل الأعضاء الظاهرة ، أما إذا كانت علامات الأنوثة قد ظهرت رغم وجود الخصيتين ، فإن الأرجح تصحيحها جراحياً بما يوافق ظاهرها الأنثوي لأنه أكثر تحقيقاً للمصلحة .
ج – بالنسبة للخنثى الحقيقية عند الأطباء : يجوز علاجها بالجراحة ، وقد ترجح لي الأخذ بلاثة معايير لتحديد جنسها : مظهر الأعضاء الخارجية ، ومدى القدرة على القيام بالوظيفة الجنسية ، والميول النفسية .
13- جراحات تجميل الأعضاء الجنسية :
أ- أما بالنسبة للرجل : فإن من أهشر الجراحات :
1- جراحة تصحيح فتحة البول السفلية ، وهي جراحة جائزة شرعاً .
2- جراحة انحناء الذكر ، وقد ترجح أنه لا يجوز إجراؤها إلا إذا كان الانحناء شديداً يؤثر على الوظيفة الجنسية أو يسبب الألم .
3- جراحة تكبير الذكر ، وقد ترجح عدم جواز هذه الجراحة ؛ إذ هي ضرب من العبث واللعب ، ويستثنى من ذلك حالات نادرة يكون فيها طول الذكر قصيراً بصورة شاذة لا تمكنه من القيام بالعمل الجنسي .
4- التجميل بالإضافات الصناعية كحشو القضيب ببعض الأجزاء الصناعية أو ثقبة ، وتعليق بعض المعادن ، وتعويض الخصية المفقودة بالسيليكون وغيره ، وقد ترجح أنها إجراءات محرمة ليس لها مسوغ طبي ، ولا أثر لها في تحسين الوظيفة الجنسية .
ب – بالنسبة للمرأة : أشهر الجراحات التجميلية ما يلي :
1- ثقب غشاء البكارة لكونه غير مثقوب أصلاً أو لسمكه مما يمنع اختراق القضيب له أو ثقبه لإجراء جراحة ، وقد ترجح جواز هذه الجراحات ، ويصل بعضها إلى الوجوب إذا ترتب على تركها ضرر محقق قد يفضي إلى الوفاة .
2- الرتق العذري ، وقد ترجح لي تحريمه مطلقاً .
3- جراحة المهبل لشد عضلاته بعد الولادات المتكررة ، وحكم هذه الجراحة يختلف باختلاف دوافعهما : فإن أجريت لدافع طبي مقبول ( كاختلاط المهبل يبمخرج البول أو الغائط ) فهي جائزة ، وإن أجريت لمجرد زيادة المتعة الجنسية فهي محرمة .
4- إجراءات أخرى كتصغير الشفرين الكبيرين وإزالة ندبات الولادة واستئصال الأورام والثآليل وتعليق الأجزاء المعدنية ، ويظهر لي جواز علاج ما فيه ضرر أو ألم أو تأثير على الوظيفة الجنسية ، وحرمة ما عدا ذلك من الجراحات .
الضوابط الشرعية العامة لجراحات التجميل :
مما تقدم من جراحات يمكن استنباط ضوابط عامة للجراحة التجميلية ، وقد ورد أكثرها في الباب الأول من البحث ، ومن أبرز هذه الضوابط :
1- ألا يكون في الجراحة تغيير لخلق الله تعالى ، وقد تقدم أن ضابط التغيير المحرم : ( إحداث تغيير دائم في خلقة معهودة ) ، وهذا يتناول تغيير الجسم أو بعض أعضائه لطلب زيادة الحسن أو التنكر أو التعذيب ، ولا يدخل في التغيير المحرم الجراحة لعلاج الأمراض والعاهات والتشوهات الطارئة أو الخلقية مما يعد خلقة غير معهودة .
2- أن يترتب على عدم إجراء الجراحة ضرر حسي أو نفسي .
3- ألا يكون في الجراحة غش أو تدليس بإظهار الشخص بخلاف واقعه كإظهار الكبيرة صغيرة ونحو ذلك .
4- ألا يكون المقصود من إجراء الجراحة التشبه المحرم بالكفار أو الفساق ، سواءً أكان التشبه بعموم الكفار والفساق أم كان بشخص معين .
5- ألا يكون في الجراحة تشبه الرجال بالنساء أو العكس .
6- ألا تستلزم الجراحة كشف ما أمر الله بستره من العورات إلا لضرورة أو حاجة معتبرة .
7- ألا يكون في الجراحة إسراف محرم ، وذلك إذا أجريت الجراحة بتكلفة مادية عالية بالنسبة لمن أجريت له دون حاجة معتبرة .
8- ألا يترتب على الجراحة ضرر أو تشويه أشد من الضرر أو التشويه المراد علاجه أو إزالته .
9- أن تكون المواد المستخدمة في الترقيع والحقن ونحوهما طاهرةً ، ويحرم استخدام مادة نجسة إلا للضرورة .
ويضاف إلى ذلك الشروط العامة للجراحة الطبية وقواعد دفع الضرر ورفع الحرج خاصة ما يتعلق بالموازنة بين المصالح والمفاسد .
ثانياً: أهم التوصيات :
من خلال معايشتي لهذا الموضوع أسوق التوصيات التالية :
1- على الدول الإسلامية ممثلة بالسلطات الصحية تطبيق شرع الله تعالى والوقوف عند حدوده في كافة الأمور ، خاصة فيما يتعلق بالجراحات التجميلية ، إذ يجب في هذا الصدد وضع القواعد وسن القوانين التي تنظم إجراء هذه الجراحات ، بحيث لا يسمح بإجراء الجراحات التي ثبت تحريمها ، مع أهمية وضع رقابة صارمة منعاً للتهاون في تنفيذ هذه التعليمات ، خاصة من قبل بعض العيادات والمراكز الخاصة .
2- يجب على المستشفيات والعيادات والمراكز الخاصة تقوى الله تعالى وعدم إجراء ما يحرم من هذه الجراحات ؛ لأن المكاسب التي تجنى من الجراحات المحرمة مكاسب خبيثة لا تحل لمن أخذها ؛ لأنها في مقابل عمل محرم ، والله تعالى إذا حرم شيئاً حرم ثمنه ، فعلى ملاك هذه العيادات والمراكز السعي في تنقية مكاسبهم ، وليعلموا أن من ترك شيئاً لله عوضه الله خيراً منه .
3- على العاملين في القطاع الصحي ، خاصة من الأطباء والجراحين التفقه في أحكام الممارسة الطبية ، خاصة ما يتعلق بجراحات التجميل ، وألا ينساقوا لإ*جرائها لمجرد الكسب المادي والسبق العلمي دون تحقق من حكمها الشرعي ، وعليهم أن يكونوا صادقين مع مراجعيهم ناصحين لهم لئلا يدفعوهم إلى هذه الجراحات دون ضرورة طبية أو حاجة معتبرة .
4- إن الإقبال المتزايد على إجراء الجراحات التجميلية يجب ألا يغفل الحكم الشرعي لهذه الجراحات ؛ لذا فإن على جميع المراجعين للمراكز والعيادات والمستشفيات التحقق من كل جراحة قبل إجرائها ، وعدم الاكتفاء برأي الطبيب الذي قد لا يراعي الحكم الشرعي ، مع أهمية استشعار شمول الشريعة الإسلامية لكل شؤون الحياة ، والمجال الطبي الجراحي ليس استثناء من ذلك .
5- أوصي الباحثين والدارسين أن يوجهوا أنظارهم نحو المجال الطبي الجراحي سيما الجراحات التجميلية التي تأخذ طابع التجدد المستمر ، فالأبحاث التي تم إعدادها لا تفي بمتغيرات هذا المجال ، وهو بحاجة إلى دراسات تواكب آخر ما يستجد من جراحات وإجراءات مع العناية بوضع القواعد والضوابط الشرعية التي تحكم هذا المجال سواءً أكان ذلك في رسائل جامعية أم كان في أبحاث مستقلة ، مع أهمية تنظيم المؤتمرات والندوات الفقهية للتباحث حول هذا المجال وإصدار القرارات والفتاوى بشأنه .
6- إن المتابع يلحظ الفجوة الواسعة بين الأوساط العلمية الشرعية والبيئة الطبية المتمثلة في المستشفيات والعيادات والهيئات الصحية ومن فيها من أطباء وجراحين ومختصين ؛ لذا ينبغي تجسير العلاقة وردم الهوة بين الطرفين ، ويمكن تحقيق ذلك من خلال إنشاء مركز أو جمعية فقهية طبية تضم في عضويتها باحثين وفقهاء وأطباء من كافة التخصصات ، وسيسهم ذلك في تحقيق أهداف كثيرة ؛ منها :
أ- تقديم الحكم الفقهي المبني على الأدلة والقواعد الشرعية للإجراءات الطبية المختلفة بما يثير الدرب للعالمين في المجال الصحي بدلاً من الاجتهادات الفردية التي قد تجانب الصواب .
ب- تزويد المفتين والفقهاء والباحثين في المجال الفقهي بصورة واضحة للمستجدات الطبية ليتم بناء الحكم الفقهي عليها ؛ لأن الأحكام والفتاوى المتعلقة بالمسائل الطبية خاصة المستجدة قد تستند إلى تصورات مغلوطة أو غير دقيقة ، وحينئذ تفقد هذه الأحكام والفتاوى مصداقيتها ؛ لأن ( الحكم على الشيء فرع عن تصوره ) .
ج- إعداد الأبحاث والدراسات الفقهية في مجالات طبية مستجدة والتعاون مع المجامع والهيئات الفقهية والطبية لتنظيم المؤتمرات والندوات حول هذه المجالات .
د – التعاون مع الكليات والأقسام الشرعية المتخصصة لاقتراح موضوعات طبية لأبحاث الدراسات العليا ومراجعة خططها والإشراف عليها .
هـ - التعاون مع الكليات الطبية والمعاهد الصحية لإعداد مناهج حول الأحكام الشرعية لبعض القضايا الطبية خاصة المستجدة .
و- تنظيم المحاضرات واللقاءات التثقيفية للمجتمع فيما يتعلق بالقضايا الطبية وأحكامها الفقهية .
وختاماً أسأل الله تعالى أن ينفع بهذا البحث ، وأن يجعله خالصاً لوجهه الكريم ، وأن يغفر لي ما كان فيه من تقصير أو خلل ، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .




فهرس الموضوعات

الموضوع الصفحة

مقدمة البحث................................................................... 5

أهمية الموضوع وأهداف بحثه....................................................... 6

خطة البحث..................................................................... 7

منهج البحث................................................................... 12

التمهيد: حقيقة التجميل وحكمه................................................. 19

المبحث الأول: المراد بالتجميل................................................... 19

المطلب الأول: تعريف التجميل................................................... 22

المطلب الثاني: الألفاظ ذات الصلة بالتجميل....................................... 22

أولا: التحسين................................................................. 22

ثانياً: التزيين................................................................... 24

ثالثاً: التعديل................................................................... 25

المبحث الثاني: أنواع التجميل.................................................... 27

المطلب الأول: التجميل بالجراحة................................................. 27

المطلب الثاني: التجميل بغير الجراحة.............................................. 29

المبحث الثالث: حكم التجميل إجمالاً............................................. 33

تفاوت حكم التجميل........................................................... 37

الباب الأول: حققة الجراحة التجميلية وأنواعها..................................... 41

الفصل الأول: حقيقة الجراحة التجميلية .......................................... 43

المبحث الأول: المراد بالجراحة التجميلية........................................... 44

التعريف المختار................................................................ 48

المبحث الثاني: تاريخ الجراحة التجميلية............................................ 51

البدايات الأولى................................................................. 51

إسهامات الأطباء المسلمين....................................................... 52

التطورات الحديثة............................................................... 54

الواقع المعاصر.................................................................. 56

المبحث الثالث: دوافع الجراحة التجميلية.......................................... 58

المبحث الرابع: الضوابط الشرعية العامة للجراحة التجميلية.......................... 67

المطلب الأول: محاذير التجميل المحرم.............................................. 68

ضوابط تغيير خلق الله تعالى...................................................... 72

الضابط العام للتغيير المحرم....................................................... 74

ثانياً: الغش والتدليس........................................................... 75

ثالثاً: التشبه بالكفار............................................................ 77

رابعاً: التشبه بأهل الشر والفسق................................................. 80

خامساً: تشبه الرجال بالنساء، والنساء بالرجال.................................... 80

سادساً: كشف ما أمر الله بستره................................................. 82

سابعاً: الإسراف والتبذير........................................................ 85

ثامناً: الضرر................................................................... 88

المطلب الثاني: مسائل وقواعد ينبني عليها حكم الجراحة التجميلية.................... 88

أولاً: حكم التداوي............................................................ 88

ثانياً: حكم الجراحة الطبية....................................................... 91

شروط جواز الجراحة الطبية..................................................... 94

ثالثاً: طهارة جسم الإنسان وأعضائه المنفصلة...................................... 97

رابعاً: حرمة جسم الإنسان وأعضائه............................................ 101

خامساً: دفع الضرر ورفع الحرج............................................... 105

سادساً: اعتبار الضرر النفسي.................................................. 116

الفصل الثاني: أنواع الجراحة التجميلية.......................................... 121

المبحث الأول: أنواع الجراحة التجميلية باعتبار غرضها........................... 122

المطلب الأول: الجراحة التجميلية العلاجية....................................... 122

المطلب الثاني: الجراحة التجميلية للزينة.......................................... 125

المبحث الثاني: أنواع الجراحة التجميلية من الناحية الطبية.......................... 128

المطلب الأول: الجراحة التجميلية التحسينية...................................... 128

المطلب الثاني: الجراحة التجميلية التقويمية........................................ 130

المطلب الثالث: الجراحة التجميلية المتعلقة بالجنس................................. 132

الباب الثاني: الجراحة التجميلية الحسينية....................................... 135

الفصل الأول: الجراحة التجميلية المتعلقة بالشعر.................................. 137

المبحث الأول: زراعة الشعر................................................... 138

زراعة شعر الرأس............................................................ 138

تركيب الجلد والشعر......................................................... 140

طريقة زراعة بصيلات الشعر.................................................. 142

زراعة الشعور الأخرى........................................................ 143

الشعر الصناعي............................................................... 144

الحكم الفقهي لزراعة شعر الرأس............................................... 145

علاقة زراعة الشعر بالوصل.................................................... 146

أدلة القائلين بجواز زراعة الشعر................................................ 152

مسائل فقهية لهاعلاقة بزراعة الشعر............................................. 153

حكم الانتفاع بشعر الآدمي................................................... 153

حكم زراعة الشعر الصناعي................................................... 157

حكم زراعة الشعور الأخرى................................................... 158

المبحث الثاني: إزالة شعر الوجه................................................ 162

التحليل الكهربائي............................................................ 164

إزالة الشعر بالليزر............................................................ 165

إزالة الشعر بالضوء........................................................... 167

المطلب الأول: إزالة أو تحديد شعر وجه الرجل................................... 167

حكم إزالة شعر لحية الرجل................................................... 168

حكم تحديد اللحية............................................................ 170

حكم إزالة شارب الرجل..................................................... 171

المطلب الثاني: إزالة شعر وجه المرأة............................................. 176

حكم إزالة شعر الحاجبين بالليزر.............................................. 177

حكم إزالة شعر وجه المرأة عدا الحاجبين........................................ 181

المبحث الثالث: إزالة الشعر من بقية أجزاء الجسم................................ 184

حكم إزالة شعر الإبط والعانة بالليزر........................................... 185

حكم إزالة بقية شعور الجسم بالليزر............................................ 187

حكم إزالة الشعر بالتحليل الكهربائي........................................... 189

حكم إزالة الشعر بالضوء...................................................... 189

الفصل الثاني: الجراحة التجميلية المتعلقة بالوجه وأعضائه.......................... 191

المبحث الأول: جراحة تجميل العين............................................. 192

المطلب الأول: تجميل العين.................................................... 192

المطلب الثاني: رفع الحواجب والجفون........................................... 197

الحكم الفقهي للجراحات التجميلية للعيون...................................... 199

حكم الوشم الطبي للحاجبين................................................... 203

المبحث الثاني: جراحة تجميل الأنف............................................. 205

الحكم الفقهي لجراحة تجميل الأنف............................................. 208

حكم ثقب الأنف لتعليق الحلي................................................. 214

حكم ترقيع الأنف............................................................ 215

المبحث الثالث: جراحة تجميل الذقن............................................ 218

الحكم الفقهي لجراحة تجميل الذقن............................................ 221

المبحث الرابع: جراحة تجميل الأذن............................................. 223

المطلب الأول: ثقب الأذن للزينة............................................... 223

الفرع الأول: ثقب أذن الصبي للزينة............................................ 224

الفرع الثاني: ثقب أذن المرأة للزينة............................................. 225

المطلب الثاني: تجميل الأذن بغير الثقب.......................................... 231

الحكم الفقهي لجراحة تجميل الأذن............................................. 235

المبحث الخامس: جراحة تجميل الشفة.......................................... 228

المطلب الأول: علاج الشفة الأرنبية............................................. 238

الحكم الفقهي لعلاج الشفة الأرنبية............................................. 241

المطلب الثاني: تجميل الشفة.................................................... 243

الحكم الفقهي لتجميل الشفة................................................... 247

المبحث السادس: جراحة تجميل الوجه.......................................... 250

المطلب الأول: إزالة تجاعيد الوجه.............................................. 250

المطلب الثاني: شد الوجه...................................................... 257

الحكم الفقهي لإزالة التجاعيد وشد الوجه....................................... 259

حكم قشر الوجه............................................................ 259

حكم الطرق الحديثة لإزالة التجاعيد............................................ 262

الفصل الثالث: الجراحة التجميلية المتعلقة بالثدي................................. 269

المبحث الأول: تجميل ثدي الرجل.............................................. 270

الحكم الفقهي لتجميل ثدي الرجل............................................. 273

المبحث الثاني: تجميل ثدي المرأة................................................ 276

المطلب الأول: تكبير الثدي.................................................... 276

الحكم الفقهي لجراحة تكبير الثدي............................................. 279

المطلب الثاني: تصغير الثدي.................................................... 283

الحكم الفقهي لجراحة تصغير الثدي............................................. 285

المطلب الثالث: رفع الثدي..................................................... 288

الحكم الفقهي لرفع الثدي..................................................... 291

الفصل الرابع: جراحات تجميلية في سائر أجزاء الجسم............................ 293

المبحث الأول: جراحة تجميل الجلد............................................. 294

تجميل الندبات.............................................................. 294

إزالة الوشم.................................................................. 295

إزالة الوحمات................................................................ 297

إزالة التصبغات والشامات.................................................... 297

حكم إزالة الوشم............................................................. 299

حكم إزالة الندبات والتصبغات والشامات....................................... 302

المبحث الثاني: شفط الدهون................................................... 306

الحكم الفقهي لعملية شفط الدهون............................................. 309

المبحث الثالث: شد البطن..................................................... 313

الحكم الفقهي لعملية شد البطن................................................ 315

المبحث الرابع: تطويل القامة.................................................. 318

الحكم الفقهي لجراحة تطويل الأطراف.......................................... 321

المبحث الخامس: تكبير بعض الأعضاء.......................................... 325

تكبير الساق................................................................. 325

تكبير المؤخرة................................................................. 326

الحكم الفقهء لتكبير الأعضاء................................................... 327

المبحث السادس: استعمال الليزر............................................... 330

الحكم الفقهي لاستعمال الليزر................................................. 333

المبحث السابع: التقشير الكيميائي.............................................. 335

الحكم الفقهي للتقشير الكيميائي............................................... 337

المبحث الثامن: التجميل بالحقن................................................. 342

حقن الدهون................................................................. 342

حقن الكولاجين والمواد الصناعية.............................................. 344

حقن البوتوكس............................................................. 346

الحكم الفقهي للتجميل بالحقن................................................. 347

حكم حقن الدهون........................................................... 347

حكم حقن الكولاجين والمواد الصناعية.......................................... 349

حكم حقن البوتوكس......................................................... 352

الباب الثالث: الجراحة التجميلية التقويمية........................................ 355

الفصل الأول: جراحات الحروق................................................ 357

المبحث الأول: الترقيع الجلدي وإنشاء بنوك الجلود............................... 358

المطلب الأول: الترقيع الجلدي.................................................. 358

أنواع الجلد المنقول............................................................ 360

الحكم الفقهي للترقيع الجلدي.................................................. 365

حكم جراحة الحروق......................................................... 365

حكم الترقيع الجلدي باختلاف صوره........................................... 367

حكم الترقيع الذاتي........................................................... 367

حكم الترقيع المتباين........................................................... 370

حكم الرقعة الدخيل (من الحيوان).............................................. 374

حكم الرقعة الصناعية......................................................... 376

المطلب الثاني: إنشاء بنوك الجلود............................................... 377

الحكم الفقهي لإنشاء بنوك الجلود.............................................. 379

المبحث الثاني: علاج الحروق بغير الترقيع........................................ 384

المطلب الأول: العلاج بالبالونات الطبية......................................... 384

الحكم الفقهي للعلاج بالبالون الطبي............................................ 385

المطلب الثاني: علاج تشوهات الوجه............................................ 387

الحكم الفقهي لعلاج تشوهات الوجه........................................... 388

الفصل الثاني: الجراحات المجهرية (الميكرسكوبية)................................. 393

تمهيد طبي.................................................................... 394

المبحث الأول: إعادة العضو المقطوع............................................ 396

المطلب الأول: إعادة العضو المقطوع بحادث..................................... 399

المطلب الثاني: إعادة العضو المقطوع حداً....................................... 404

المطلب الثالث: إعادة العضو المقطوع قصاصاً.................................... 416

المبحث الثاني: زراعة عضو غير العضو المقطوع.................................. 423

المطلب الأول: زراعة عضو أو جزء عضو من الشخص نفسه...................... 423

الحكم الفقهي لزراعة الأعضاء من الشخص نفسه................................ 424

المطلب الثاني: زراعة عضو من شخص آخر..................................... 427

حكم زراعة الأعضاء المقطوعة بحادث من الأحياء................................ 430

حكم زراعة العضو المقطوع حداً أو قصاصاً..................................... 431

حكم زراعة الأعضاء من الأموات.............................................. 434

المبحث الثالث: جراحة أعصاب الأطراف...................................... 436

الحكم الفقهي لجراحة أعصاب الأطراف........................................ 436

الفصل الثالث: جراحة اليد.................................................... 439

تمهيد طبي.................................................................... 440

المبحث الأول: علاج العيوب الخلقية بالجراحة................................... 443

المطلب الأول: علاج التصاق الأصابع........................................... 443

الحكم الفقهي لعلاج التصاق الأصابع........................................... 444

المطلب الثاني: علاج الأعضاء الزائدة............................................ 445

الحكم الفقهي لعلاج الأعضاء الزائدة........................................... 446

المطلب الثالث: علاج الأعضاء غير المكتملة.................................... 452

الحكم الفقهي لعلاج الأعضاء غير المكتملة...................................... 453

المبحث الثاني: علاج العيوب الطارئة بالجراحة.................................. 455

المطلب الأول: علاج قطع الأعصاب والأوتار.................................... 455

الحكم الفقهي لعلاج قطع الأعصاب والأوتار.................................... 456

المطلب الثاني: جراحة التهابات وأورام اليد...................................... 458

الحكم الفقهي لجراحة التهابات وأورام اليد...................................... 459

الفصل الرابع: جراحة تجميل الأسنان........................................... 461

المبحث الأول: زراعة الأسنان.................................................. 462

الحكم الفقهي لزراعة الأسنان.................................................. 464

المبحث الثاني:تركيب الأسنان.................................................. 467

الحكم الفقهي لتركيب الأسنان................................................ 470

حكم تركيب الأسنان الصناعية................................................ 470

حكم تركيب الأسنان من الذهب والفضة....................................... 471

حكم تركيب الأسنان الطبيعية................................................. 474

المبحث الثالث: تقويم الأسنان.................................................. 477

الحكم الفقهي لتقويم الأسنان................................................... 480

الفرق بين تقويم الأسنان وتفليجها.............................................. 481

الفرق بين تقويم الأسنان ووشرها............................................... 485

حكم تقويم الأسنان وشدها بالذهب والفضة..................................... 486

المبحث الرابع: تلبيس الأسنان.................................................. 488

الحكم الفقهي لتلبيس الأسنان.................................................. 490

المبحث الخامس: تجميل الأسنان................................................ 492

حشوات لون السن (الحشوات البيضاء)......................................... 492

القشرة التجميلية............................................................. 493

تسوية الأسنان............................................................... 494

قص اللثة التجميلي........................................................... 495

تبييض الأسنان............................................................... 495

تجميل الأسنان بالألماس........................................................ 496

الحكم الفقهي لتجميل الأسنان................................................. 497

الفصل الخامس: جراحات تقويمية عضوية........................................ 501

المبحث الأول: جراحة الوجه والفكين والجمجمة................................. 502

المبحث الثاني: جراحة زراعة الثدي............................................. 508

الحكم الفقهي لجراحة زراعة الثدي............................................. 510

المبحث الثالث: علاج البهاق.................................................. 514

الفرق بين البهاق وما يشبهه................................................... 514

الحكم الفقهي لعلاج البهاق.................................................... 518

حكم علاج البهاق بالوشم.................................................... 522

حكم علاج البهاق بالجراحة................................................... 523

حكم علاج البهاق بتبييض الجلد............................................... 524

الباب الرابع: الجراحة التجميلية المتعلقة بالجنس................................... 527

مدخل....................................................................... 529

الفصل الأول: جراحات تغيير الجنس............................................ 531

تمهيد طبي.................................................................... 532

المبحث الأول: تحويل الجنس من ذكر إلى أنثى والعكس........................... 535

الحكم الفقهي لعمليات تحويل الجنس............................................ 537

المبحث الثاني: تصحيح الجنس (علاج الخنثى الكاذبة)............................ 544

أنواع الخنثى الكاذبة.......................................................... 546

الحكم الفقهي لتصحيح الجنس................................................. 549

حكم علاج الخنثى الأنثى الكاذبة.............................................. 551

حكم علاج الخنثى الذكرية الكاذبة............................................. 552

المبحث الثالث: علاج غير محددي الجنس (علاج الخنثى الحقيقية).................. 555

معايير تحديد جنس الخنثى الحقيقية.............................................. 556

الحكم الفقهي لعلاج الخنثى الحقيقية............................................ 557

دراسة فقهية لمعايير تحديد جنس الخنثى الحقيقية.................................. 560

شروط جواز جراحات الخنثى................................................. 563

الفصل الثاني: جراحة تجميل الأعضاء الجنسية.................................. 567

المبحث الأول: تجميل أعضاء الذكر........................................... 568

المطلب الأول: تصحيح فتحة البول............................................ 569

الحكم الفقهي لتصحيح فتحة البول........................................... 570

المطلب الثاني: علاج انحناء الذكر............................................ 573

الحكم الفقهي لعلاج انحناء الذكر............................................ 574

المطلب الثالث: تكبير الذكر.................................................. 575

الحكم الفقهي لتكبير الذكر.................................................. 576

المطلب الرابع: التجميل بالإضافات الصناعية.................................. 579

الحكم الفقهي لهذه الإجراءات............................................... 580

المبحث الثاني: تجميل أعضاء المرأة............................................ 583

المطلب الأول: ثقب غشاء البكارة............................................ 584

حكم ثقب الغشاء غير المثقوب............................................... 586

حكم ثقب الغشاء الغليظ.................................................... 586

حكم ثقب الغشاء لعلة مرضية............................................... 589

المطلب الثاني: الرتق العذري................................................. 591

الحكم الفقهي للرتق العذري................................................. 593

المطلب الثالث: جراحة المهبل................................................ 613

الحكم الفقهي لجراحة المهبل.................................................. 615

المطلب الرابع: تجميل الأعضاء الأخرى....................................... 617

الحكم الفقهي لهذه الإجراءات................................................ 618

الخاتمة.................................................................... 621

أولاً: نتائج البحث......................................................... 621

الضوابط الشرعية العامة للجراحات التجميلية.................................. 628

ثانياً: أهم التوصيات........................................................ 633

الفهارس.................................................................. 633

1 - فهرس الآيات القرآنية................................................. 635

2 - فهرس الأحاديث والآثار.............................................. 639

3 - فهرس الأعلام........................................................ 643

4 - فهرس القواعد الأصولية والفقهية........................................ 646

5 - فهرس المصطلحات.................................................... 648

6 - قائمة اللقاءات الطبية................................................... 650

7 - ثبت المصادر والمراجع.................................................. 652

8 - فهرس الموضوعات..................................................... 686