الرئيسة   قطوف   .

.

من أعظم أسباب رد الحق الكبرُ ، وإشعار المرء نفسه أو الآخرين بأنه إنما بُعث إليهم هادياً لا يقبل توجيها أو تصحيحاً من أحد.