الرئيسة   اصدارات   الأحكام المتعلقة بالطيران وآثاره

الأحكام المتعلقة بالطيران وآثاره

 2.jpg
اسم الكتاب : الأحكام المتعلقة بالطيران وآثاره .
اسم المؤلف : د. فايز بن عبد الكريم بن محمد الفايز .
الناشر: دار الصميعي .
عدد الصفحات: 752
المقدمة
إن الحمد لله , نحمده ونستعين ونستغفره , ونعوذ بالله من شرور أنفسنا , ومن سيئات أعمالنا , من يهده الله فلا مضل له , ومن يضلل فلا هادي له , واشهد أن لا اله إلا الله وحده لا شريك له القائل : (( وأنزلنا إليك الذكر لتبين للناس ما نزل إليهم ولعلهم يتفكرون )) , وأشهد أن محمداً عبده ورسوله صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه ومن تبعه بإحسان وسلم تسليما .
أما بعد :
فإن من أعظم نعم الله –سبحانه وتعالى – أن منّ علينا بنبي من أنفسنا يتلو علينا آياته ويزكينا ويعلمنا الكتاب والحكمة .
ولقد أنزل الله على لسان نبيه من الوحي ما يفسر تعاليم ذلك من الكتاب العظيم وشرائعه فيخصص عامها أو يقيد مطلقها, أو يوضح مجملها, إلى غير ذلك من الوجوه التي تكلفت بها السنة النبوية التي هي أيضاً وحي من عند الله سبحانه وتعالى : (( وما ينطق عن الهوى . إن هو إلا وحي يوحى )) وقد أخذ النبي الكريم صلى الله عليه وسلم على عاتقه مهمة تعليم أمته حتى تركها على المحجة البيضاء , ليلها كنهارها , لا يزيغ عنها إلا هالك ولا يتنكب طريقها إلا ضال أو مضل .
وبعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم عكف علماء هذه الأمة على كتاب ربهم وسنة نبيهم صلى الله عليه وسلم يستنبطون منها الأحكام لما يعرض للمسلمين في شؤون حياتهم, ويضعون الحلول الشرعية لما يستجد من نوازل وحوادث. ولا ريب أن الجو من مخلوقات الله العظيمة لما فيه من هواء, وطيور ونجوم وسحاب وما إلى ذلك. و الله سبحانه يسر لبني آدم السير فيه بسرعة هائلة لاسيما في هذا العصر بواسطة الطائرات وما في حكمها, فأصبح كثير من الناس يفضل السفر بالطائرة على غيرها من وسائل النقل الحديثة .
أهمية الموضوع :
1- أن الأحكام المتعلقة بالطيران, لم تجمع في مؤلف واحد, فأردت أن أسهم بجهدي في جمع ما تناثر من هذه الأحكام التي ذكرها العلماء, وبذلت جهدي في تخريج ما ظهر لي تخريجه على القواعد الشرعية, وأقوال الأئمة ومذاهبهم.
2- دخوله في كثير من أبواب الفقه, وهذا يجعله أوسع وأكثر فائدة علمية من الموضوع المحصور في جزئية من باب معين لاسيما للباحث.
3- أهمية معرفة أحكام الطيران وآثاره, في هذا العصر, وذلك لتعلق كثير من المصالح بها, فيحتاج إلى بيان الأحكام الشرعية المتعلقة بها في العبادات والمعاملات والجنايات وغيرها.
4- ظهور كثير من الأحوال والتصرفات المستجدة والتي لم تكن معروفة من قبل, من تيسير طريق النقل الجوي للناس والبضائع, وتوفر وسائل الاتصال وغيرها, مما يؤثر على تكييف الحكم الشرعي للمسائل المتعلقة بالطيران.
5- قيام الحاجة إلى أداء الصلوات وغيرها من العبادات في الطائرة لاسيما في الرحلات الجوية الطويلة حتى تؤدى على الوجه الشرعي الصحيح. وكذا غيرها من العبادات كالصيام,والحج...الخ.
أسباب اختيار الموضوع :
أولاً: ما ظهر في أهمية هذا الموضوع مما يدعو إلى بحثه والكتابة فيه.
ثانياً: ملاءمة الموضوع لرغبة شخصية, وذلك لحاجتي لإدراك كنه بعض مسائله, ومن المسلم به أم الملاءمة أمر ضروري, لأن البحث رفيق درب طويل.
ثالثاً: لم أجد فيما اطلعت عليه رسالة مسجلة أو بحثاً وافياً في هذا الموضوع.
رابعاً: أن هذا الموضوع يجمع بين القدم والجدة في كثير من جوانبه وقليل في الموضوعات ما هذه صفته.
الخاتمة
الحمد لله أولاً وآخراً, و ظاهراً, وباطناً, كما يحب ربنا ويرضى.
أما بعد :
فهذه خاتمة الرسالة معقودة في أهم وأبرز نتائجها التي توصلت إليها, وأهم التوصيات وهي على النحو التالي :
1- أن الطائرة هي : الأجهزة التي ترتفع وتسير في الهواء بقوة آلية محرًكة اعتماداً على الهواء والتي تستخدم في نقل الأشخاص والأموال عبر الجو .
2- أن المسلمين هم أول من فكر بالطيران, وترجم هذا التفكير علمياً, ولا أدل على ذلك من محاولة العالم العربي المسلم عباس بن فرناس الأندلسي والإمام الجوهري التركي .
3- يجب على المحدث في الطائرة إذا أراد الصلاة, فرضاً أو نفلاً أن يتوضأ مع وجود الماء والقدرة عليه.
4- إذا لم يجد من في الطائرة من الماء الكافي إلا ما يكفي بعض أعضائه فإنه لا يلزمه استعماله بل ينتقل للتيمم, لأن بعض الماء لا يرفع الحدث, فوجوده كعدمه.
5- إذا كان راكب الطائرة فاقد للطهورين الماء والتراب يصلي حسب حاله.
6- مشروعية الأذان للمسافر الراكب للطائرة سواء كان وحده أو جماعة.
7- يسن استقبال القبلة أثناء الأذان ولو جالساً ولا يشرع الأذان من المسجل.
8- صحة صلاة الفرض في الطائرة ونحوها.
9- لا تصح صلاة الفريضة على الطائرة جلوسا من غير عذر, بخلاف النافلة, زمنه الوتر فيصح.
10- مشروعية صلاة الجماعة في الطائرة, لاسيما عند وجود متسع ولو حصل شيء من التفرق بين الصفوف وتسقط عن المصلين ، إن صلوا جلوساً ، ويصلون فرادى قياماً لأن فرضية القيام ، آكد من فرضية الجماعة .
11- ليس بين صلاة الرجل وصلاة المرأة في الطائرة ونحوها فرق إلا ما جاء الدليل بتخصيصه ، فهناك كيفيات خالفت فيها المرأة الرجل في إيقاع الصلاة تعتبر من الفرق بينهما .
12- يجب على قائد الطائرة وأعوانه أن يصلوا في مكان يتمكنوا فيه من القيام والركوع والسجود والقعود واستقبال القبلة ، ولا يصلي في مكان القيادة مع وجود المساعد إلا إذا كان هناك ضرورة كتغير المناخ ، ولا يختلف الحكم في وجوب أداء الصلاة في وقتها على الركاب وقائد الطائرة والعاملين فيها .
13- المرور بالبلدان ذات خطوط العرض العالية على ثلاثة أقسام :
أ‌- الواقعون بين خطي عرض ( 45ْ ) و(48ْ) شمالاً وجنوباً .
وهؤلاء الذي تتمايز عندهم جميع العلامات الكونية للأوقات يجب أن يصلوا الصلاة في أوقاتها الشرعية المحددة .
ب‌- الواقعون بين خطي العرض (48ْ) و(66ْ) شمالاً وجنوباً . الراجح أن العشاء لا تسقط عنهم ويجب عليهم أداؤها .
ت‌- الواقعون فوق خط عرض (66ْ) شمالاً وجنوباً إلى القطبين . الذين تنعدم عندهم العلامات الكونية للأوقات في فترة طويلة من السنة نهاراً أو ليلاً . يقدر بأقرب البلدان إليهم التي يتمايز فيها الليل من النهار .
14- المصلي في الطائرة يجب عليه استقبال القبلة لصلاة الفرض ، فإذا اضطر للصلاة فيها وعجز عن استقبال القبلة يصلي على حسب حاله . ويلزم استقبال القبلة للنفل عند الاستطاعة وإلا صلى أنَّى توجهت به .
15- المرور بين يدي المصلي في الطائرة مثله مثل كونه على الأرض ، يقدر بثلاثة أذرع فأقل ، وما زاد على ذلك فيجوز المرور فيها .
16- صلاة الخوف في الطائرة تختلف باختلاف شدة الخوف ، وباختلاف مكان العدو ، وعلى الإمام والمصلي أن يختار من الصفات ما هو أنسب للحال .
17- جواز القصر في الطائرة في طويل السفر وقصيره ، ويرجع في ذلك إلى العرف .
18- ضم مسافة البر والبحر والجو مطلقاً في حساب مسافة القصر .
19- أن المسافر بالطائرة لا يقصر حتى يخرج عن البلد ويبرز عن بيوت قربته .
20- أن الحامل لا تختلف عن غيرها في السفر بالطائرة إلا إذا خالفت تعاليم الخطوط الجوية .
21- لا يجوز إلقاء الميت في البر أو البحر من الطائرة إلا في حال الضرورة .
22- إثبات صحة رؤية هلال رمضان من الطائرة بشروطها .
23- أن الركاب في الطائرة إذا أفطروا قبل إقلاع الطائرة لغروب الشمس ثم أقلعت بهم فرأوها فإنه لا يلزمهم الإمساك .
24- لا خلاف في مشروعية الفطر للمسافر دائم السفر ، سواء كان قائد طائرة أو غيره ويجب عليه القضاء ولو في السفر .
25- العبرة في فطر راكب الطائرة رؤيته لغروب الشمس بالنسبة له ، ولما يجاوره من أجواء السماء .
26- استحباب الفطر في السفر مطلقاً ، ولو كان في الطائرة ونحوها من المراكب الحديثة .
27- يجب ركوب الطائرة للحج إذا تعين ركوبها .
28- أن سفر المرأة بلا محرم حرام في الطائرة أو غيرها .
29- أن المرور الجوي كالمرور الأرضي سواء بسواء ، وأن المار بسماء الميقات يلزمه ما يلزم المار بالميقات .
30- كراهية الإحرام قبل الميقات احتياطاً إلا أن الكراهة تزول إذا كان ثمة مسوغ شرعي ، ومن ذلك الحرام في الطائرة قبل الميقات بقليل احتياطاً ، نظراً لسرعة الطائرة في الوصول للميقات ومجاوزته .
31- إذا تحقق للمحرم في الطائرة ونحوها وصف الإحصار فإنه يجوز له التحلل .
32- الحج في الطائرة قد يفوت بعض الواجبات عند عدم الحرص ، وإن حصل فنادراً .
33- مشروعية استعمال الطائرات في قتال الأعداء .
34- للطيار سهم من الغنيمة ، وللطائرة سهمان ، ويعطى القائد سهمه ، وسهم الطائرة إذا كان يملكها .
35- جواز رياضة الطيران بالمنطاد ، ويندب إذا اشتملت على نفع المسلمين في المجال الحربي أو السياسي أو الاقتصادي ونحوها ، ويحرم إذا غلب عليها عدم السلامة .
36- يندب تعلم الاستعراض الجوي ، لإعداد القوة اللازمة لمواجهة العدو في القتال بشرط أخذ الحيطة والحذر عند ممارسة هذه الألعاب .
37- يندب تعلم رياضة الإنزال المظلي ، لإعداد القوة لمواجهة العدو ويجب أن يأخذ باحتياطات الأمن والسلامة ، فإن كان الخطر غالباً حرم .
38- جواز بذل العوض على مسابقات الطائرات .
39- الأصل جواز رياضة الطيران الشراعي ، وتحرم إن كان الغالب عدم السلامة .
40- تحريم بيع الطائرة وهي في الجو .
41- تجب الأجرة في إجارة الطائرات بنفس العقد ، ويجب تسليمها بتسليم العين المستأجرة والتمكن من الانتفاع بها .
42- يجوز كراء الطائرة ونحوها بجزء مما يجعل فيها .
43- جواز عقد استصناع الطائرات ونحوها .
44- لا أثر لسير الطائرة في تبدل مجلس العقد .
45- أن عقد صيانة الطائرات ونحوه يكيف على أنه إجارة واردة على عمل الإنسان .
46- تعلم قيادة الطائرة من فروض الكفايات .
47- جواز هبوط الطيار وترك الطائرة إذا خشي الهلاك وكان لوحده ، وإن كان معه ركاب فيجب عليه أن يسعى إلى تهيئة هبوط جميع الركاب ، وليكن من آخر من يهبط .
48- لا يصح حمل المسافر الأدوات الحادة داخل الطائرة ، درءا للمفسدة ، ومثل ذلك كل ما يظن أنه مدعاة للإفساد والإرهاب .
49- لا يجوز فتح باب الطائرة وهي في الجو من باب الإضرار بالركاب ويكون في حكم المنتحر .
50- لا يجوز استعمال ما يؤثر على سلامة الطائرة من هاتف محمول ونحوه .
51- لا يجوز تحليق الطائرة في الأجواء غير الآمنة إلا إذا كان لمصلحة عسكرية راجحة .
52- يحرم عمل المرأة مضيفة إلا إذا تحققت الشروط وانتفت الموانع .
53- لا يجوز تقديم الخمر والخنزير في الطائرة لغير المسلمين في بلاد المسلمين أو غير بلاد المسلمين ولا أجواهم .
54- ينبغي على شركات الطيران حكومية أو أهلية توفير رجال أمن للتدخل وقت الحاجة لاسيما أن المجرمين لهم أساليب كثيرة ومتعددة لتهديد حياة المسافرين على الطائرات .
55- يجب على الطبيب مباشرة حالة المريض في الطائرة وفعل ما يلزم لاسيما إذا كانت حالته حرجة أو ربما تؤدي إلى مضاعفات كبيرة .
56- يجوز تطبيب الرجل للمرأة والمرأة للرجل في الطائرة ونحوها عند الحاجة مع عدم الخلوة .
57- التصوير الجوي والفضائي إذا خلا من المحرم ، كالتجسس على المسلمين ، والإطلاع على عوراتهم ونحو ذلك فهو جائز ، لأن المصلحة تتطلب استثمار التصوير فيما يعود بالنفع للمسلمين .
58- الصعود إلى الفضاء الخارجي إن كان الغرض منه التفكر في مخلوقات الله ، ونفع العباد والغالب فيه السلامة ، فهو مشروع ، وإن كان الغالب الهلاك فيحرم .
59- يلزم الأمة المسلمة أن تتعاون فيما بينها في الاستكشاف الجوي ، ويكون فرضاً كفائياً إذا لم يكن هناك وسيلة تقوم مقامه ، وظهر جدواها وأهميتها ، وهو الواقع الآن من استفادة الغرب من التجارب التي يجريها في الفضاء والاكتشافات التي بني عليها عدة مخترعات .
60- التوجه إلى القبل في الفضاء ، كأن يستقل مركبة فضائية ويصير خارج الأرض فإن دائرة قبلته تتسع ، فيكون فرضه أن يتجه إلى ما هو مظنة وجود الكعبة وهي الأرض.
61- الراكب في المركبة الفضائية يصلي على حسب حاله .
62- يجوز إجراء التجارب الكيميائية والنووية في الفضاء الخارجي إذا لم يكن ثمة وسيلة لمعرفة قوة هذه المواد وفاعليتها إلا بهذه التجارب ، وبشرط عدم الإضرار بالغير .
63- الصعود على سطح القمر ، وغيره من الكواكب مما يجوز ويمكن شرعاً .
64- جهة القبلة على سطح القمر تتغير من وقت إلى آخر ، ويجب أن يستقبلها في أي جهة كانت ، وإذا خفيت عليه أن يجتهد ، وإذا لم يمكنه الاجتهاد صلى حسب حاله .
65- إذا أمكن الصعود على سطح القمر ، ثم حان وقت الصلاة , وعجز عن استعمال الماء ، فإنه يتيمم من على سطح القمر ، لأنه في معنى الأرض .
66- دخول شهر رمضان على سطح القمر والكواكب الأخرى له حالتان :
أ‌- أن يكون على اتصال بمن في الأرض ، وفي هذه الحالة فإنه يصوم بناءً على رؤية أهل الأرض للهلال .
ب‌- أن لا يكون على اتصال بمن في الأرض ، ولا يصله خبر رؤية الهلال فإنه يجتهد ، فإذا وافق صيامه شهر رمضان ، أولم يتبين له أن الذي صامه رمضان فإنه يصح ، ويجزئه عن رمضان .
67- المجال الجوي لكل دولة هو سماء الأرض الذي تنتهي إليه فيها الحدود سواء بسواء ، ولكل دولة سيادة على فضائها الجوي .
68- للدولة أن تحافظ على فضائها ، وأن تسن الأنظمة المناسبة للمحافظة على مصالحها ودفع المفاسد عنها ... وهذا من قبل السياسة الشرعية .
69- تستطيع الدولة أن تمنع الطيران فوق إقليمها ، أو تحدده حسبما يتراءى لها ، بكامل حريتها وإجبار الطائرات على الهبوط لاختراقها المجال الجوي ، وقد يكون المصلحة في ضربها في الجو .
70- يجب فتح المجال الجوي للطائرة التجارية عند الاضطرار إذا لم يكن هناك شك في أمرها .
71- الدولة تملك فضاءها الجوي ، لأن للعلو حكم السفل ، ولها كامل السيادة في منع من لم يتفق معها على المروء على أراضيها ولها الحق في الدفاع عن مجالها الجوي .
72- للدولة أن تقدم على إغلاق المجال الجوي للمصلحة .
73- يجب على الدول الإسلامية أن تبذل قصارى جهدها ، للاستفادة من الأجواء في الأقمار الصناعية ونحوها ، سواء كانت الاستفادة منها في الإعلام أو الاتصالات أو الأمور الأمنية أو الحربية ونحوها .
74- دخول الطائرة بدون طيار إلى أرض البلاد بلا تصريح ضرر حقيقي ، أدناه الاستهانة بالدولة ، وكسر هيبتها ، وإسقاطها من جهاد الدفع الذي يقي المجتمع شر الأعداء ، وصيانة للأمن وسداً لذرائع الإفساد .
75- نشأ التأمين الجوي في القرن العشرين مع ازدهار صناعة الطائرات . والتأمين الجوي : هو العقد الذي يتعهد بمقتضاه شخص يسمى المؤمن بتعويض شخص آخر يسمى المؤمن له عن الضرر الناشئ عن خطر يجري في نظير قسط معين .
76- يحرم التأمين التجاري الجوي مطلقاً على الطائرات والملاحين والركاب والأمتعة والبضائع . والبديل النافع التأمين التعاوني ، لسلامته من الغدر والقمار والربا وغيرها من المحاذير الشرعية ، ويقلل من دفع المال ، ويكون الجميع قد استفاد وربح .
77- يجب ضمان هلاك الآدمي بسبب الحريق ، أو المطبات الهوائية أو سقوط الطائرة متى تحققت الشروط الثلاثة بضوابطها وهي : التعدي ، والضرر، والإفضاء ، سواء كان على قائد الطائرة أو شركة الصيانة التي حصل منا التفريط أو التقصير .
78- ضمان هلاك الإنسان بسبب تصادم الطائرات ، ولا يخلو هذا الاصطدام من حالات ثلاث ، كما يأتي :
أ‌- تصادم الطائرتين دون تعد أو تفريط من ملاحي الطائرتين ، وهنا لا ضمان على أحد من الملاحين سواء كانا مالكين أم أجيرين .
ب‌- أن يكون التصادم نتيجة خطأ وقعا فيه بسب بالتفريط والإهمال ، فعندها تضمن عاقلة كل واحد من الملاحين نصف ديات ركاب مركبة صاحبه ، ومن لا عاقلة له ، أو عجزت عن الجميع ففي بيت المال إن كانوا أحراراً أما إن كان أحدهما مخطئاً والآخر غير مخطئ فالمتعدية هي الضامنة .
ت‌- أن يتعمدا الاصطدام أو يكون أحدهما متعمداً والآخر غير متعمد ، فعندها يجب في مال كل واحد منهما نصف ديات الباقين ، وضمان الكفارات بعدد من أهلكا .
79- يضمن بسبب تفريغ الطائرة من ركابها وهي في الجو ، لأن هناك مباشرة أو تسبب في إحداث هذا الضرر من قبل الناقل أو تابعيه ، ويكون التعريض مناسباً للضرر الذي وقع .
80- يجب إنقاذ جميع ركاب الطائرة عند مداهمة الخطر ، وإن لم يستطيعوا إلا بهلاك بعضهم جاز . فإن كان الحريق ونحوه بسبب الإفراط أو التفريط من قبل الناقل ونحوه ، فإنهم يضمنون لجميع الركاب المصابين والهالكين .
81- يضمن الناقل إذا تسبب في تلف ما دون النفس . أما إن كان الأمر غالباً لا قدرة للناقل على دفعه أو تلافيه ، وثبت ذلك فإن الضمان ينتفي عنه وبالعكس يضمن .
82- ضمان الأضرار التي تلحق الأفراد بسبب عطل في الطائرة إن كان التقصير أو التفريط من قائد الطائرة أو من شركة الصيانة وإلا لم يضمنوا .
83- المفقود بسبب سقوط الطائرة ، إما أن يكون مفقود ظاهر غيبته السلامة ، وإما أن يكون مفقود ظاهر غيبته الهلاك . ويرجع في تقدير حال المفقود في الطائرة إلى أهل الخبرة وتحتاج إلى الإجراءات القضائية ، لأن الأمر يتطلب معرفة ملابسات الحادث والتحري والاجتهاد في مدة الانتظار ، وهذا لا يكون إلا من عند القاضي في المحكمة الشرعية .
84- يجب الضمان في حال مباشرة الإتلاف والهلاك بسقوط الطائرة على الأرض أو سقوط شيء منها مطلقاً .
85- إذا مرت الطائرة بالقرب من أحد المساكن على ارتفاع منخفض وكان هناك شخص نائم فقام فزعاً من أثر هواءها أو صوتها فوقع من السرير فمات ، أو تضرر ضمن المتسبب إذا ثبت ذلك . وينظر إلى حال قائد الطائرة فإن كان نزوله إلى مستوى منخفض جداً دون المسموح به وكان السبب معقولاً ووجيهاً فإنه يقال إن قتله شبه عمد ، والمرجع هنا إلى أهل الخبرة وبما يوجد عند القاضي من القرائن والدلائل التي تدل على العمد أو شبهه .
86- يضمن الناقل الجوي الطائرة التي استأجرها ، وتلفت بسبب استخدامها إلا أن يكون السقوط بأمر غالب لا قدرة للناقل على دفعه .
87- ضمان تلف الطائرات بسبب التصادم وله حالات ثلاث وهي كالتالي :
أ‌- تصادم الطائرتين دون تعد أو تفريط لا ضمان فيها .
ب‌- أن يكون التصادم نتيجة خطأ وقعا فيه بسبب التفريط والإهمال ، أو كان أحدهما مخطئاً والآخر غير مخطئ . فيضمن عاقلة كل واحد من الملاحين نصف ديات ركاب مركبة صاحبه .
ت‌- أن يتعمدا الاصطدام ، وعندئذ يجب الضمان على كل منهما .
88- ضمان تلف الأمتعة والبضائع بسبب سقوط الطائرات أو تصادمها أو الحريق على الناقل الجوي إلا أن يكون ذلك الهلاك أو التلف بأمر غالب لا قدرة للناقل أو تابعيه على دفعه أو تلافيه وبشرط أن يقيم البينة على ذلك وإلا ضمن .
89- تعتبر الأمتعة والبضائع التي أخذها الناقل الجوي من الغير في حال ضياعها من ضمانه إلا أن يكون الضياع بأمر غالب لا قدرة للناقل على دفعه ، ولم يقصر في حفظه. ولا يسأل عن ضياع الأمتعة التي يحتفظ بها الراكب معه أثناء الرحلة إلا إذا كان هنالك تعد من الناقل أو تابعيه وتسبب في الضياع أو التلف .
90- يضمن الناقل الجوي مطلقاً تلف الأبنية والمنشآت والحيوان والنبات ونحوها بسبب سقوط الطائرات عليها .
91- ضمان تصدع المباني والمنشآت أو تلف النبات بسبب صوت الطائرة وذلك بسبب التحليق في أماكن منخفضة لاسيما للطائرات التي تحدث ضجيجاً كبيراً وصوتاً مؤثراً.
92- تضمن شركات الطيران ونحوها ما قامت به عوادم الطائرات من تلوث بيئي تسبب في تلف الأنفس أو الأموال .
93- تحريم هتك حرمات البيوت بمرور الطائرات إلا في حال الضرورة وبشرط إعلام أصحاب المنازل بذلك ومن تعدى استحق العقوبة .
94- الضمان بسبب تأخر موعد إقلاع الطائرة ، لاسيما لمن حصل له ضرر محقق نشأ عن هذا التأخير ، لأن ما لا ضرر فيه ، لا يعطي الحق بالمطالبة بالضمان ، ولا يكون وسيلة للشكوى ، وإن كان لا يخلو من التعويض .
95- اختطاف الطائرات : هو استيلاء مكلف مختار على طائرة معصومة ، علانية على جهة المغالبة ، والقهر بغير حق شرعي .
96- حرمت الشريعة كل ما فيه أذية للمسلم في نفسه وبدنه وماله وعرضه ، دون وجه حق ، كما يقع في جريمة خطف الطائرات ، وقد توافرت الأدلة من الكتاب والسنة والإجماع والأثر على ذلك .
97- تطبق عقوبة الحرابة على من سعى في الأرض بالفساد ، سواء كان بالإخافة . أو الإرهاب والعنف والقوة كاختطاف الطائرات ونحوها .
98- علاقة جريمة الخطف بجريمة الحرابة بالمغالبة على الأموال ، والمغالبة على الأرواح بالإيذاء والضرب والانتقام بالقتل . والمغالبة على الأرواح والأموال ، والمغالبة على الأعراض بالفاحشة ونحوها .
99- جريمة اختطاف الطائرات تعد نوعاً من أنواع الحرابة وعليه تنطبق عليها عقوبة الحرابة .
100- يلزم تنفيذ الاتفاقيات الدولية لمكافحة جريمة اختطاف الطائرات والمعاهدات التي تبرم بين الدول تأخذ قاعدة استمرارية المعاهدات وسريانها في حق المسلمين ، متى عقدت صحيحة ، مع مراعاة كل الأطراف المتعاقدة لذلك .
101- لا ينظر في مطلب الخاطفين إلا بعد محاكمتهم ، وإن رأى ولي الأمر المسلم النظر في طلبه وتحقيقه إن كان مشروعاً ولا يخالف معاهدة مع الآخرين فله ذلك ، بشرط أن ينال عقوبته المقدرة من الحاكم .
102- تفجير الطائرات قد يقع ظلماً وعدواناً ، فعقوبته إن كان حياً عقوبة الحرابة .
وبعد ذكر أهم النتائج أعرج على ذكر أهم التوصيات والمتمثلة في الآتي :
1- جعل مكان مهيأ للصلاة في كل طائرة وبخاصة الخطوط التابعة للدول الإسلامية ، أسوة بالخطوط السعودية ... حسب حجم الطائرة ، ويعرف به في لوحات بارزة ليشاهدها الجميع .
2- التحذير من تقديم أي مشروبات أو مأكولات محرمة للمسلمين على الطائرات لحرمتها وضررها ، وما قد ينتج من تصرفات مشينة من بعض الركاب .
3- تهيئة فرصة التيمم في الطائرة ليتمكن من يرغب فيه ، لسبب مشروع أن يستخدمه.
4- أهمية وجود طبيب في كل رحلة ، سواء بالتعاقد ، أو منح تذاكر مجانية ، أو مخفضة للأطباء على مدى العام ، وتحفيز الأطباء على الالتزام بالحضور .
5- العناية ببث برامج نافعة للركاب ما أمكن ، واستغلال موسم الحج أو العمرة في رمضان ببيان كيفية فعل هذه العبادة على الوجه الشرعي الصحيح .
ومما يذكر فيشكر بث دعاء السفر في بداية كل رحلة في الطائرات السعودية وبعض دول الخليج وغيرها .
6- تخصيص مطوية أو مجلة ونحو ذلك . تعنى بأمور العبادات في الطائرة ، مستقاة من كتابات وآراء أهل العلم الموثوقين ، وتوزيعها على الركاب أثناء الرحلات الداخلية والخارجية على أن تراجع وتجدد بين الحين والآخر .
7- وضع ضمانات مناسبة وعادلة في الحد من تأخر الرحلات الداخلية والدولية وتكون مشاعة للجميع ، لضمان حق الركاب ، وحفظ مكانة الشركة القائمة على الطيران.
8- التأمين التعاوني في الطيران ونحوه مهم وملح ، وينبغي مناقشته من قبل المجالس الفقهية ووضع آلية مناسبة ليطبق ويعود بالنفع للمؤمن ، سواء وقع عليه حادث أو لم يقع ويدعى رجال الأعمال للحضور ... لتبنيه لما فيه من الفائدة للبلاد والعباد .
هذه هي أهم النتائج والتوصيات التي توصلت إليها من خلال البحث ، فما كان فيه من صواب فالحمد لله على توفيقه ، وما كان فيه من خطأ فاستغفر الله منه ، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين ، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .
فهرس الموضوعات
الموضوع الصفحات
المقدمة ... 5
أهمية الموضوع ... 8
أسباب اختيار الموضوع ... 8
أهداف الدراسة ... 9
الدراسات السابقة ... 9
ما تتميز به هذه الدراسة ... 10
منهج البحث ... 11
خطة البحث ... 13
شكر وتقدير ... 22
التمهيد ... 25
المبحث الأول : حقيقة الطيران ... 27
المطلب الأول : تعريف الطيران ... 29
المطلب الثاني : تأريخ الطيران ... 33
المبحث الثاني : أنواع الطائرات ... 50
الباب الأول : الأحكام المتعلقة بالطيران ، وفيه ثلاثة فصول : ... 55
الفصل الأول : الأحكام المتعلقة بالطائرات ... 55
المبحث الأول : الأحكام المتعلقة بالطائرات في أبواب العبادات ... 55
المطلب الأول : حكم الطهارة والصلاة في الطائرة ... 55
المسألة الأولى : الطهارة في الطائرة ... 57
الفرع الأول : الوضوء في الطائرة ... 59
الفرع الثاني : التيمم في الطائرة ... 61
الفرع الثالث : طهارة فاقد الطهورين ... 70
المسألة الثانية : الأذان في الطائرة ... 82
الفرع الأول : حكم الأذان في الطائرة ... 83
الفرع الثاني : أذان الراكب في الطائرة جالساً ... 87
الفرع الثالث : استقبال الراكب في الطائرة للقبلة حال أذانه ... 90
الفرع الرابع : تأدية الأذان في الطائرة بالمسجل ... 91
المسألة الثالثة : الصلاة في الطائرة ... 95
الفرع الأول : صلاة الفرض في الطائرة ... 97
الفرع الثاني : صلاة النفل في الطائرة ... 107
الفرع الثالث : صلاة الوتر في الطائرة ... 113
المسألة الرابعة : صلاة الجماعة في الطائرة وكيفيتها ... 119
المسألة الخامسة : صلاة المرأة في الطائرة ... 126
المسألة السادسة : صلاة قائد الطائرة والعاملين فيها ... 132
المسألة السابعة : الصلاة حال المرور بالبلدان ذات خطوط العرض العالي... 135
الفرع الأول : أقسام هذه البلدان ... 137
الفرع الثاني : حكم كل قسم من هذه الأقسام ... 138
المسألة الثامنة : استقبال القبلة للصلاة في الطائرة ... 145
الفرع الأول : استقبال القبلة لصلاة الفرض في الطائرة ... 147
الفرع الثاني : استقبال القبلة لصلاة النفل في الطائرة ... 150
المسألة التاسعة : المرور بين يدي المصلي في الطائرة ... 155
المسألة العاشرة : صلاة الخوف في الطائرة ... 163
المسألة الحادية عشرة : رؤية الشمس في الطائرة بعد أداء صلاة المغرب أو رؤية الليل في الطائرة بعد صلاة الفجر ... 168
المطلب الثاني : حكم السفر بالطائرات ... 171
المسألة الأولى : مسافة القصر في السفر بالطائرة ... 173
المسألة الثانية : كيفية حساب المسافة إذا كان سفره براً وجواً ... 181
المسألة الثالثة : ابتداء القصر في السفر بالطائرة ... 184
المسألة الرابعة : سفر الحامل بالطائرة ... 190
المطلب الثالث : حكم إلقاء الميت في البر أو البحر من الطائرة ... 196
المطلب الرابع : حكم الصيام بالطائرة ... 199
المسألة الأولى : رؤية هلال رمضان من الطائرة ... 201
المسألة الثانية : رؤية الشمس في الطائرة بعد الإفطار للصائم ... 205
المسألة الثالثة : صيام قائد الطائرة والعاملين إذا كانوا دائمي السفر ... 207
المسألة الرابعة : ابتداء الفطر للمسافر بالطائرة ... 209
المسألة الخامسة : الفطر للمسافر بالطائرة ... 212
المطلب الخامس : حكم الحج بالطائرة ... 223
المسألة الأولى : اشتراط السلامة والأمن في السفر للحج والعمرة بالطائرة ... 225
المسألة الثانية : حج المرأة في الطائرة بدون محرم ... 231
المسألة الثالثة : الإحرام في الطائرة ... 241
الفرع الأول : من أين يحرم القادم بالطائرة ... 243
الفرع الثاني : الإحرام في الطائرة قبل الميقات احتياطاً ... 252
المسألة الرابعة : الإحصار في الطائرة ... 257
المسألة الخامسة : الحج إذا كان ركوب الطائرة يفوت بعض الواجبات ... 261
المطلب السادس : الجهاد بالطائرات ... 263
المسألة الأولى : حكم الجهاد بالطائرات ... 265
المسألة الثانية : سهم قائد الطائرة من الغنيمة ... 277
المبحث الثاني : المسابقة ورياضة الطائرات ... 283
المطلب الأول : حكم الرياضات الجوية ... 283
المسألة الأولى : رياضة المناطيد ... 285
المسألة الثانية : الاستعراض الجوي ... 288
المسألة الثالثة : رياضة الإنزال المظلي ... 289
المطلب الثاني : حكم المسابقة على الطائرات بعوض ... 291
المطلب الثالث : حكم استعمال الطيران الشراعي للمتعة والفرجة ... 296
المبحث الثالث : المعاملات المالية المتعلقة بالطائرات ... 298
المطلب الأول : حكم بيع الطائرة في الجو ... 299
المطلب الثاني : حكم إجارة الطائرات ... 303
المسألة الأولى : إجارة الطائرات ... 305
المسألة الثانية : التعجيل والتأجيل في كراء الطائرات ... 307
المسألة الثالثة : انتهاء مدة الإجارة والطائرة في الجو ... 314
المسألة الرابعة : كراء الطائرة بجزء مما يحمل فيها ... 315
المطلب الثالث : حكم استصناع الطائرات ... 319
المطلب الرابع : أثر إجراء العقود في الطائرات ... 326
المطلب الخامس : حكم صيانة الطائرات ... 328
المبحث الرابع : قيادة الطائرات والتفريط في قيادتها أو ركوبها ... 337
المطلب الأول : حكم تعلم قيادة الطائرات ... 339
المطلب الثاني : حكم هبوط الطيار وترك الطائرة ... 341
المطلب الثالث : حكم حمل المسافر الأدوات الحادة داخل الطائرة ... 343
المطلب الرابع : حكم فتح باب الطائرة وهي في الجو ... 345
المطلب الخامس : حكم استعمال ما يؤثر على سلامة الطائرة ... 352
المطلب السادس : حكم تحليق الطائرة في الأجواء غير الآمنة ... 354
المبحث الخامس : الخدمة في الطائرات ... 355
المطلب الأول : حكم الضيافة في الطائرات ... 357
المسألة الأولى : قيام المرأة بالضيافة ... 359
المسألة الثانية : تقديم الخمر أو الخنزير ولو لغير المسلمين ... 368
المطلب الثالث : حكم وجود رجال الأمن في الطائرة ... 384
المطلب الثالث : التطيب في الطائرة ... 387
المبحث السادس : حكم التصوير عبر الطائرة بقصد الاستكشاف ... 393
الفصل الثاني
الأحكام المتعلقة بالمراكب الفضائية 409
المبحث الأول : الصعود إلى الفضاء الخارجي ... 411
المطلب الأول : حكم الصعود إلى الفضاء الخارجي ... 413
المطلب الثاني : حكم السفر في الفضاء الخارجي بقصد الاستكشاف ... 415
المبحث الثاني : الصلاة إذا خرج خارج الغلاف الجوي ... 419
المطلب الأول : التوجه إلى القبلة في الفضاء ... 421
المطلب الثاني : كيفية الصلاة إذا خرج خارج الغلاف الجوي ونحوه ... 425
المبحث الثالث : حكم إجراء التجارب الكيميائية والنووية في الفضاء الخارجي ... 427
المبحث الرابع : الصعود إلى القمر والكواكب الأخرى وأداء العبادة فيها ... 429
المطلب الأول : حكم الصعود للقمر والكواكب الأخرى ... 431
المطلب الثاني : كيفية أداء العبادة على سطح القمر والكواكب الأخرى ... 439

استقبال القبلة على سطح القمر والكواكب الأخرى ... 441
المسألة الثانية : التيمم على سطح القمر والكواكب الأخرى ... 443
المسألة الثالثة : دخول شهر رمضان على سطح القمر والكواكب الأخرى ... 444
الفصل الثالث
الأحكام المتعلقة بالمجال الجوي للطيران 451
المبحث الأول : المجال الجوي للدول ... 453
المطلب الأول : المراد بالمجال الجوي للدول ... 455
المطلب الثاني : تحديد المجال الجوي للدول ... 455
المبحث الثاني : اختراق المجال الجوي للدول ... 459
المطلب الأول : ضوابط المرور في المجال الجوي للدول ... 461
المطلب الثاني : إجبار الطائرات على الهبوط لاختراقها المجال الجوي ... 465
المبحث الثالث : فتح المجال الجوي وإغلاقه ... 471
المطلب الأول : فتح المجال الجوي عند الاضطرار ... 471
المطلب الثاني : حق الدولة في الدفاع عن المجال الجوي ... 472
المطلب الثالث : حكم إغلاق المجال الجوي عند الحاجة ... 473
المبحث الرابع : حق استخدام الأجواء في الأقمار الصناعية ونحوها ... 474
المبحث الخامس : حكم دخول الطائرة ( بدون طيار ) المجال الجوي بلا إذن ... 477
الباب الثاني
الآثار المترتبة على الطيران : وفيه ثلاثة فصول : 485
الفصل الأول
التأمين الجوي 485
التمهيد : نشأة التأمين الجوي ... 487
المبحث الأول : تعريف التأمين الجوي ... 489
المبحث الثاني : حكم التأمين الجوي على الطائرات ... 492
المبحث الثالث : حكم التأمين الجوي على ملاحي الطائرات ... 510
المبحث الرابع : حكم التأمين الجوي على الركاب ... 511
المبحث الخامس : حكم التأمين الجوي على الأمتعة والبضائع ... 513
الفصل الثاني
الضمان الجوي , وفيه مبحثان 515
المبحث الأول : ضمان الآدمي ... 517
المطلب الأول : ضمان الآدمي داخل الطائرة ... 517
المسألة الأولى : ضمان هلاك الآدمي بسبب الحريق ... 519
المسألة الثانية : ضمان هلاك الآدمي بسبب (المطبات) الهوائية والهبوط الاضطراري ... 523
المسألة الثالثة : ضمان هلاك الآدمي بسبب سقوط الطائرة ... 526
المسألة الرابعة : ضمان هلاك الإنسان بسبب تصادم الطائرات ... 527
المسألة الخامسة : الضمان بسبب تفريغ الطائرة من ركابها وهي في الجو ... 540
المسألة السادسة : الضمان بسبب التسبب في هلاك بعض ركاب الطائرة لإنقاذ حياة بقيتهم ... 542
المسألة السابعة: ضمان تلف ما دون النفس ... 544
المسالة الثامنة : ضمان الأضرار التي تلحق الأفراد بسبب عطل في الطائرة ... 549
المسألة التاسعة : المفقود بسبب سقوط الطائرة ... 550
المطلب الثاني : ضمان الآدمي خارج الطائرة ... 555
المسألة الأولى : هلاك الآدمي بسبب سقوط الطائرة عليه ... 557
المسألة الثانية : هلاك الآدمي بسبب هواء الطائرة ... 561
المسألة الثالثة : هلاك الآدمي بسبب صوت الطائرة ... 563
المبحث الثاني : ضمان الأموال ... 567
المطلب الأول : ضمان تلف الطائرات... 569
المسألة الأولى : ضمان تلف الطائرات بسبب سقوطها ... 571
المسألة الثانية : ضمان تلف الطائرات بسبب التصادم ... 572
المطلب الثاني : ضمان الأمتعة : والبضائع ... 575
المسألة الأولى : ضمان تلف الأمتعة والبضائع بسبب سقوط الطائرات ... 577
المسألة الثانية : ضمان ضياع الأمتعة والبضائع ... 577
المطلب الثالث : ضمان تلف الأموال والضرر على الأرض ... 581
المسألة الأولى :تلف الأبنية والمنشآت ونحوهما بسبب سقوط الطائرات عليها ... 583
المسألة الثانية : تلف الحيوان والنبات بسبب سقوط الطائرات عليها ... 584
المسألة الثالثة : تصدع المباني والمنشآت بسبب صوت الطائرات ... 584
المسألة الرابعة : التلوث البيئي من الطيران ... 586
المسألة الخامسة : هتك حرمات البيوت بمرور الطائرات ... 590

المسألة السادسة : الضمان بسبب تأخر موعد الطائرة ... 593
الفصل الثالث
اختطاف الطائرات 595
المبحث الأول : تعريف اختطاف الطائرات ... 597
المطلب الأول : تعريف الاختطاف في اللغة ... 599
المطلب الثاني : تعريف اختطاف الطائرات في الاصطلاح ... 599
المبحث الثاني : عقوبة اختطاف الطائرات ... 603
المطلب الأول : حكم الاختطاف ... 605
المطلب الثاني : علاقة جرائم الخطف بجريمة الحرابة ... 609
الفرع الأول : تعريف الحرابة لغة وشرعاً... 611
الفرع الثاني : علاقة جرائم الخطف بجريمة الحرابة ... 619
الفرع الثالث : عقوبة الخطف وانطباقها على جريمة الحرابة ... 621
المبحث الثالث : الملاحقة الجنائية لمختطفي الطائرات ... 629
المطلب الأول : الاتفاقيات الدولية لمكافحة جريمة اختطاف الطائرات ... 631
المطلب الثاني : حكم تسليم الخاطفين ... 633
المبحث الرابع : حكم إجابة مطلب الخاطفين ... 642
المبحث الخامس : تفجير الطائرات ... 645
الخاتمة : وتشتمل على خلاصة البحث , وأهم النتائج التي توصلت إليها ... 647
الفهارس 663
فهرس الآيات القرآنية ... 665
فهرس الأحاديث النبوية ... 673
فهرس الآثار ... 683
فهرس الأعلام ... 685
فهرس المصادر ... 690
فهرس الموضوعات ... 743