الرئيسة    الفتاوى   الإستشارات   حق الزوجة في استئذانها عند إحضار ضرتها إليها


حق الزوجة في استئذانها عند إحضار ضرتها إليها

مصنف ضمن : الإستشارات

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 12/2/1432

س: فضيلة الشيخ .. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. هل من حقي أن يأخذ زوجي إذني عندما يدعو زوجته الثانية إلى منزلنا؟ مع العلم أنه يقول: إن الأمر بيدي. نفعنا الله بعلمكم.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. إذا كان هناك حرج لدى إحدى الضرتين في مقابلة الأخرى فلا يجوز للزوج أن يرغمها على ذلك ؛ لأن الله قال : "وعاشروهن بالمعروف" وهذا مخالف للعشرة بالمعروف . ولكن يحسن بالمرأة أن تجعل علاقتها مع ضرتها حسنة، وأن تتواصل معها؛ ولو بالحد الأقل من الصلة؛ لأن القطيعة بينهما تؤدي غالبا إلى القطيعة بين الأولاد، وحدوث القطيعة بين الأولاد يؤثر عليهم في دنياهم ودينهم، أما الدنيا: فبتضييع حق الإخوان وعدم الاستفادة مما عندهم، وكذلك ذهاب البركة، وقصر الأعمار بسبب القطيعة، وأما في الآخرة فهي عقوبة شديدة، ولهذا ينبغي للزوجة أن تنظر إلى المستقبل البعيد وأن تتحمل لأجل هذه المعاني ما قد تجده من ضيق تجاه ضرتها، وأن تتفهم مقصود الزوج، وهو قيام الألفة بين أولاده، وهذا لا يكون في الغالب إلا بحد أدنى من العلاقة بين الضرتين. ولا يحل للزوج أن يلزم زوجته بما فيه حرج عليها. والله أعلم.