الرئيسة   قطوف   عجبا لمن يدفع مالا كثيرا في عملية تجميل فربما أغضب الله وتعرض للخطر ، ثم لا يجمل نفسه بأفضل زينة الخلق الحسن.

عجبا لمن يدفع مالا كثيرا في عملية تجميل فربما أغضب الله وتعرض للخطر ، ثم لا يجمل نفسه بأفضل زينة الخلق الحسن.

عجبا لمن يدفع مالا كثيرا في عملية تجميل فربما أغضب الله وتعرض للخطر ، ثم لا يجمل نفسه بأفضل زينة الخلق الحسن.