الرئيسة    الفتاوى   العشرة والفرقة بين الزوجين   استئذان الزوج عند الخروج إلى المحاضرات والدروس

استئذان الزوج عند الخروج إلى المحاضرات والدروس

فتوى رقم : 9843

مصنف ضمن : العشرة والفرقة بين الزوجين

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 14/09/1430 07:39:04

س: السلام عليكم .. يا فضيلة الشيخ ! نحن نساء نجتمع كل أسبوع مرة أو مرتين؛ لنتدارس القرآن الكريم (تلاوة وحفظاً ومراجعة وتفسيرا)، فهل يجوز أن أذهب دون أن أستأذن من زوجي؟ علماً بأنه لا يكون موجودا في المنزل ذلك الوقت، يخرج مع رفاقه، وإذا استأذنت فرفض، وخرجت عندما يخرج، ورجعت قبل أن يرجع، وإذا رجع أخبرته، فلا يقول شيئاً ، علماً بأنه رجل مستقيم، ومحافظ على الصلاة في وقتها وفي المسجد، ويحب الخير علماً بأنه يمنعني أحياناً وبكثرة من حضور المحاضرات في المسجد، أو في دار التحفيظ، أفيدوني. وبم تنصحون زوجي ـ هداه الله ـ ؟ وجزاك الله خيراً.

ج : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. إذا كان قد أذن لك إذنا عاماً بالخروج عند الحاجة فلك الخروج ولو لم تستأذنيه إذنا خاصاً ، وإلا فيجب عليك استئذانه كلما أردت الخروج ؛ فإن لم يأذن لك فلا تخرجي ، وطاعة زوجك مقدمة على حضور المحاضرات والدروس ، لكن حاولي أخذ إذنه وموافقته باللين والرفق وحسن التبعل . والله أعلم .