الرئيسة    الفتاوى   الدماء الطبيعية   نزول الدم بسبب فك اللولب

نزول الدم بسبب فك اللولب

فتوى رقم : 9543

مصنف ضمن : الدماء الطبيعية

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 05/09/1430 08:57:01

س: فضيلة الشيخ ! السلام عليكم .. امرأة حاضت ستة أيام، وطهرت في السادس والعشرين من شعبان، وهي قد ركبت لولباً لمنع الحمل، وفي أول يوم من رمضان رأت خيوط دم، ثم في اليوم الثاني وفي اليوم الثالث كانت كمية الدم كبيرة فذهبت إلى طبيبة ووجدت اللولب غائراً فأخرجته، وهذا اليوم الثالث بعد اختلاع اللولب ومازال الدم ينزل، فهل الدم نزيف بسبب اللولب أم هو دم حيض ؟ علما بأنه لا رائحة له كرائحة دم الحيض، وهل تصوم أم لا؟ وماذا عن إفطارها يومين بسبب النزيف؟ جزاكم الله خيرا.

ج : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. الحيض مرده إلى خبرة الناس ، وأكثر أحواله تعلمه النساء بأمارات وقرائن كثيرة أهمها : لونه ، ورائحته ، وقوامه ، ودفعه ، واستمراره ، وزمنه ، ومدته ؛ فإذا وجدت أكثر هذه الأمارات أو أقواها غلب على الظن أنه حيض أو نفاس ، وإذا لم يوجد ذلك غلب على الظن عكسه ، وإذا شكت فلتسأل طبيبة النساء ، ولتبن على كلامها . وحيث ذكرت أنه لا توجد فيه رائحة دم الحيض مع وجود مشكلة اللوب فلا يعد حيضا ، وعليها قضاء اليومين المذكورين . والله أعلم .

نزول (خروج)    حيض    دم    إخراج    لولب