الرئيسة    الفتاوى   الدماء الطبيعية   الكدرة والصفرة في نهاية العادة

الكدرة والصفرة في نهاية العادة

فتوى رقم : 9506

مصنف ضمن : الدماء الطبيعية

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 02/09/1430 16:18:50

س : دورتي ٧ أيام ، في اليوم ٥ و ٦ و٧ أرى كدرة ، واليوم ٧ تقل وتظهر صفرة ثم جفاف أو ماء شفاف لعدة ساعات ، أغتسل مباشرة حتى لا تفوتني الصلوات وبعد الاغتسال تظهر لي خيوط بيضاء وصفراء على فترات متقطعة ، وأحيانا أيام ٨ و٩ وقليلة جداً فهل فعلي صحيح ؟ إنما أغتسل لكل صلاة من هذه الخيوط وأعتبرها ليست من العادة ؟.

ج : الحمد لله وبعد .. حقيقة الحيض : أنه دم على هيئة معلومة ، فإذا نزل فهو حيض ، وإذا انقطع فهو طهر . وعليه: فإذا انقطع الدم ورأيت الطهر فيجب عليك أن تغتسلي وتصلي ، وأما الكدرة : فقد تعتبر من الحيض وقد لا تعتبر بحسب الحال ؛ فإذا كانت في زمنها متصلة بها فهي من الحيض سواء كانت في أوله أو آخره ، وأما إذا نزلت بعد الطهر من الحيض وانتهاء العادة فلا عبرة بها ولا يجب لخروجها غسل في هذه الحال . وتستطيع المرأة بهذه القرائن أن تحدد ذلك ، وإن أشكل عليها الأمر فلتسأل الطبيبة ولتبن على كلامها . وأما ما مضى فلا يجب عليها قضاؤه ما دامت جاهلة بالحكم . والله أعلم .

حيض    دم    صفرة    طهر    كدرة    نهاية