الرئيسة    الفتاوى   الطواف و السعي   نظرت إلى رجل أثناء الطواف وشكت هل خرج منها مذي أم لا؟

نظرت إلى رجل أثناء الطواف وشكت هل خرج منها مذي أم لا؟

فتوى رقم : 9349

مصنف ضمن : الطواف و السعي

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 23/08/1430 03:08:20

س : يا شيخ ! أنا فتاة أبلغ من العمر 24 ، موسوسة جدا جدا بأمور الطهارة والصلاة والوضوء ؛ بحيث إني أغتسل في اليوم أكثر من مرة خوفا من المذي ، فحين أنظر لأي رجل أوسوس أنه نزل مني مذي وأغتسل . سؤالي هو: اعتمرت قبل أسبوع وأثناء الطواف لفت انتباهي رجل يمسك بأنفه خوفا من الزحام والعدوى وكنت أنظر له بدون شهوة وأنا أنظر جلس إبليس يقول : أنت نظرت بشهوة ، وأكيد أنه نزل مذي ، يعني طوافك بطل ، علما أني لم أشعر أبداً بخروج شيء ، وأكملت الطواف وبنيت على اليقين ، وعند الانتهاء من السعي ذهبت للحمام ووجدت رطوبة خفيفة جدا جدا ولا أدري متى خرجت ؟ هل بالطواف أم قبله أو بعده ؟ هل علي شيء؟

ج : الحمد لله أما بعد .. ما دام الأمر كما ذكرت فطوافك وعمرتك صحيحة؛ لأن اليقين لا يزول بالشك ، والأصل عدم خروج شيء ، وهذه الرطوبة لا يلزم أن تكون مما ينقض الوضوء ، وحتى لو كانت كذلك فالأصل أنها لم تخرج إلا بعد انتهاء العمرة . وعليك أن تجاهدي نفسك في علاج هذا الوسواس بالاستعاذة من الشيطان ، والمداومة على الأذكار ، وقطع الاسترسال مع حبائل الشيطان ومكائده وخواطره وهواجسه وكثرة الدعاء واللجوء إلى الله تعالى ، وصحَّ عن عبد الله بن زيد قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم-: "إذا وجد أحدكم في بطنه شيئاً فأشكل عليه أخَرجَ منه شيء أم لا؟ فلا يخرج من المسجد حتى يسمع صوتاً أو يجد ريحاً"، فمن كان متيقناً أنه توضأ، ثم شك هل أحدث أم لا؟ لم يلتفت إلى هذا الشك، وبنى على ما هو متيقن منه . والله أعلم .

شاك