الرئيسة    الفتاوى   صلاة التطوع   صلاة الحاجة

صلاة الحاجة

فتوى رقم : 8496

مصنف ضمن : صلاة التطوع

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 04/07/1430 03:29:05

س : السلام عليكم .. ما هي كيفية صلاة الحاجة ؟ و ما الدعاء المأثور فيها ؟ وهل هي صلاة الاستخارة؟

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. لا أعلم دليلا يُثبت مشروعية هذه الصلاة ، وأما الحديث الذي أخرجه الترمذي عن عبد الله بن أبي أوفى قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "من كانت له إلى الله حاجة أو إلى أحد من بني آدم فليتوضأ فليحسن الوضوء ، ثم ليصل ركعتين ، ثم ليثن على الله ، وليصل على النبي صلى الله عليه وسلم ثم ليقل : لا إله إلا الله الحليم الكريم ، سبحان الله رب العرش العظيم ، الحمد لله رب العالمين ، أسألك موجبات رحمتك ، وعزائم مغفرتك والغنيمة من كل بر ، والسلامة من كل إثم ، لا تدع لي ذنبا إلا غفرته ، ولا هما إلا فرجته ، ولا حاجة هي لك رضا إلا قضيتها يا أرحم الراحمين . وزاد ابن ماجه : "ثم يسأل من أمر الدنيا والآخرة ما شاء فإنه يقدر" فهو حديث ضعيف ، ضعفه ابن القيم والسخاوي وأحمد شاكر وآخرون ، وإذا لم يُعلم دليل صحيح فالأصل عدم مشروعيتها بهذا الخصوص .
ولكن من كانت له حاجة فإنه يدعو الله بما شاء سواء بالدعاء المذكور في هذا الحديث أو غيره ، ويتحرى أوقات الإجابة الواردة .
وعلى قول من يرى مشروعيتها فليست هي صلاة الاستخارة ، والفرق بينهما أن حقيقة الاستخارة دعاء بالتوفيق بعد الهم بالأمر ، وكونه ممكنا ، وأما صلاة الحاجة فهي صلاة ودعاء بأن يحقق الله حاجة لم تتيسر . والله أعلم .