الرئيسة    الفتاوى   شروط الصلاة   واجب الطبيب ورجل الأمن ونحوهما إذا تعارض عملهما مع وقت الصلاة

واجب الطبيب ورجل الأمن ونحوهما إذا تعارض عملهما مع وقت الصلاة

فتوى رقم : 8116

مصنف ضمن : شروط الصلاة

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 22/06/1430 16:02:06

س: ماذا يفعل من تعارض وقت عمله مع أوقات الصلاة، كالشرطي أو الجندي أو رجل الأمن؟

ج: الحمد لله أما بعد .. إذا احتاجت وظيفة الرجل إلى بقائه في مقر عمله وقت صلاة الجماعة لغرض لا مناص منه ، مثل الحراسة وحفظ الأمن ، أو كون العمل مما يحتاجه الناس لأمنهم أو لصحتهم ؛ كالمناوب ورجل الأمن في غرفة العمليات ، والطبيب في غرف الإسعاف ، ونحو ذلك مما يتعارض أحيانا وأداء الصلاة في الجماعة فله في هذه الحال أن يترك صلاة الجماعة للقيام بهذه المهمة.
أما إذا كان التعارض بين العمل ووقت الصلاة فإن الأصل هو وجوب أداء الصلاة في وقتها حتى لو أداها على حاله بقدر ما يستطيع من الاتيان بالأركان والواجبات ولو إيماء.
وإذا كان ذلك متعذرا في الحالات الحرجة ؛ كعمل الطبيب والممرض في غرفة العمليات الجراحية التي لا توجد فيها فرصة للراحة أو غرفة العمليات الأمنية التي يصعب فيها التركيز على أقوال الصلاة وأفعالها إلا بالتفريط في العمل فيجوز حينئذ أن يجمع بين الصلاتين تقديما أو تأخيرا.
وإذا لم يمكن الجمع فله أن يؤخر الصلاة حتى تنتهي الحالة الطارئة الحرجة؛ ولو كان ذلك بعد خروج الوقت؛ لقوله تعالى : "فاتقوا الله ما استطعتم" وقوله تعالى : "وما جعل عليكم في الدين من حرج" ، وقوله صلى الله عليه وسلم : "وما أمرتكم به من أمر فأتوا منه ما استطعتم" متفق عليه من حديث أبي هريرة. والله أعلم.