الرئيسة    الفتاوى   أحكام الموظفين والطلبةوالعمال   ترك العمل الأول لتيسر عمل آخر

ترك العمل الأول لتيسر عمل آخر

فتوى رقم : 7875

مصنف ضمن : أحكام الموظفين والطلبةوالعمال

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 10/06/1430 15:47:57

س : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. فضيلة الشيخ ! إذا وقعت عقدا مع مؤسسة خاصة ثم بعد مدة وجدت عرضاً أفضل من مؤسسة أخرى وفيها وظيفة شاغرة الآن ولو لم أذهب فإن الفرصة ستضيع علي ، فهل يجوز لي أن أترك المؤسسة الأولى وأذهب للثانية ؟ علماً بأن مدة عقد المؤسسة الأولى لم ينته بعد . وهل يلزمني أن أدفع لهم كل الرواتب التي أخذتها منهم وأن أعطيهم رواتب الشهور المتبقية من مدة العقد ؟ علماً أنهم لم يشترطوا ذلك في العقد . وإذا كانت المؤسسة الأولى اشترطت علي أن أبلغهم قبل أن أذهب بمدة شهر - مثلاً - وفعلت ذلك فهل يلزمني أن أدفع لهم المبالغ ؟. وجزاكم الله خيرا ووفقكم لما يحبه ويرضاه ونفع بعلمكم.

ج : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. يجب عليك أن تعاملهم بمقتضى المتفق عليه في العقد؛ لقوله تعالى : "يا أيها الذين آمنوا أوفوا بالعقود" ، ولحديث: "المسلمون على شروطهم" ، وعليه: فإن كان العقد يسمح لك بالخروج من العمل متى شئت أو بشرط أن تخبرهم قبل الخروج بشهر -وفعلت- فلا حرج عليك ، وأما إن كان العقد ينص على وجوب إكمال المدة المتفق عليها فلا يجوز لك الخروج إلا بعد استئذانهم ورضاهم مجاناً أو بعوض. والله أعلم .

ترك    موظف    وظيفة