الرئيسة    الفتاوى   الإيمان   هل ما يحصل للبنت من ظلم من أهلها مكتوب عليها؟

هل ما يحصل للبنت من ظلم من أهلها مكتوب عليها؟

فتوى رقم : 7787

مصنف ضمن : الإيمان

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 09/06/1430 11:05:08

س: فضيلة الشيخ! كيف نوفق بين قول الرسول - صلى الله عليه وسلم - لابن عباس عندما قال له - فيما معنى الحديث - : (احفظ الله يحفظك ، احفظ الله تجده تجاهك، وإذا سألت فاسأل الله، وإذا استعنت فاستعن بالله، واعلم أنه لو اجتمعت الإنس والجن على أن ينفعوك بشي لن ينفعوك إلا بشي قد كتبه الله لك ، ولو اجتمعوا ليضروك بشيء فلن يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك ، رفعت الأقلام وجفت الصحف) وبين ما نشاهده من حرمان للبنت في مجتمعنا من كل حقوقها وكأنهم ينتقمون منها فيما لا ذنب لها فيه، ويحققون للابن كل ما يريد؛ لأنه سوف يرثهم، هل ذلك مكتوب عليها فعلا أم أن هناك ضرر بصوره خاصة خارجة عن نطاق الحديث؟

ج: الحمد لله أما بعد .. لا نعلم أن ما ذكرته الأخت السائلة قد صار ظاهرة في مجتمعنا، وإن كان موجودا في أحوال قليلة معزولة، ثم إن إعطاء الولد الذكر دون بقية إخوانه قد لا يكون ظلما؛ إذا كان ذلك لحاجته وحاجة أهل البيت؛ كالسيارة للذكر، وكالذهب والملابس الغالية للبنت دون الابن.
ونقول لمن وقع عليها ظلم بأن هذا مكتوب ومقدر، والحديث نص في هذا، لكن لله تعالى في إيقاع ذلك الحكمة البالغة؛ حيث يمتحن ويختبر الظالم في طاعته لله ، كما يختبر المظلوم هل يصبر ويحتسب ويلجأ إلى الله تعالى في رفع ضره وكربه أم أنه يجزع ويتسخط ويلجأ إلى الطرق المحرمة . والله أعلم.

بنت    ظلم    قَدَر    

أب    أم