لبس قبعة التخرج

فتوى رقم : 7698

مصنف ضمن : أحكام اللباس والزينة والحجاب والعورات

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 06/06/1430 04:13:26

س : السلام عليكم .. شيخنا الفاضل ما حكم لبس طواقي أو قبعات التخرج ؟ علما بأننا درسنا أن أصلها من المسلمين . أرجو الرد بارك الله فيكم .

ج: الحمد لله وحده أما بعد فإن القاعدة فيما يحرم بسبب التشبه هو ما يكون من خصائص من نُهينا عن التشبه بهم ؛ فإذا تحول من كونه من خصائصهم بسبب شيوع استعماله عند الجميع فلا يُعد من التشبه المحرم ؛ كلبس البنطال والأكل بالملعقة، ونحوهما ؛ حيث كانا من خصائص غير المسلمين ثم تحولتا ، والأقرب أن قبعة التخرج مثل هذين ؛ حيث تحولت ولم تعد من خصائص غيرنا فلا أرى بأسا في لبسها ، وإن وُجد من القبعات ما يزيل الإشكال عند البعض فهو حسن. والله أعلم.