الرئيسة    الفتاوى   الدماء الطبيعية   الواجب على المرأة إذا أجنبت وهي حائض

الواجب على المرأة إذا أجنبت وهي حائض

فتوى رقم : 7658

مصنف ضمن : الدماء الطبيعية

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 06/06/1430 01:16:31

س: إذا احتلمت المرأة أثناء الحيض وأرادت أن تقرأ وردها من القرآن أو كانت تتحدث مع أهلها وتذكر بعض من آيات القرآن هل يكون عليها إثم؟ وماذا لو أتى عليها وقت إجابة ودعت الله؟ وهل إذا اغتسلت وهي لا زالت حائضاً يرتفع حدث الجنابة؟

ج: الحمد لله أما بعد .. إذا أجنبت المرأة وهي حائض فلا يجب عليها أن تغتسل إلا إذا طهرت من الحيض فتغتسل غسلاً واحداً لهما، ويجوز لها قراءة القرآن ولو كانت حائضاً جنباً؛ لعدم الدليل على المنع من ذلك ، وما ورد في النهي عن قراءة القرآن للحائض والجنب إما صحيح غير صريح أو صريح غير صحيح ، وأما الدعاء فهو جائز للحائض والجنب بالاتفاق ، وإذا اغتسلت المرأة من الجنابة حال الحيض ارتفعت الجنابة وبقي حكم الحيض . والله أعلم.