الرئيسة    الفتاوى   أحكام المساجد   جعل سطح المسجد دارا نسائية تدخله الحائض

جعل سطح المسجد دارا نسائية تدخله الحائض

فتوى رقم : 7650

مصنف ضمن : أحكام المساجد

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 05/06/1430 23:10:43

س: نريد أن نبني مسجداً كبيراً مكوناً من دورين، ونريد أن نخصص جزءاً من مساحة الدور الثاني لبناء دار فتاة، فهل من محذور شرعي في ذلك؟

ج: الحمد لله أما بعد .. لا حرج في جعل المسجد أكثر من دور وجعل بعضه داراً لتحفيظ القرآن ، ولا يعترض هذا كون من سيدخله على حدث أكبر من حيض أو جنابة ؛ لأن المعتبر في ثبوت وصف المسجد وما يتبعه وما ينفصل عنه هو العرف ؛ فما عده الناس من المصلى أخذ حكم المسجد ، والعكس صحيح.
وأما قول بعض الفقهاء: العلو تابع للسفل مطلقا ففيه نظر ؛ حيث يخرج منه الارتفعات الشاهقة فلا يملكها المرء وإلا لملك مسار الطائرات والمراكب الفضائية ، وللزم من ذلك حرمة الصلاة في كثير من الشقق ؛ لأن فوقها أو تحتها كنيف ، وهذا يزيل كثير من الإشكالات في أحكام المساجد ؛ كأحكام علو المسجد وسفله ورحبته .
وعليه وحيث انفصلت هذه الدار عن المسجد عرفا ؛ بحيث خرجت عن الاتصال بمحل الصلاة فلا تُعد منه ؛ فيجوز جعلها دارا نسائية ؛ كما يجوز دخول الحائض فيها . والله أعلم.